Thursday, 10 October 2013

جب اللہ کسی بندے سے محبت کرتا ہے تو ...

يٰٓاَيُّھَا الَّذِيْنَ اٰمَنُوْا مَنْ يَّرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِيْنِهٖ فَسَوْفَ يَاْتِي اللّٰهُ بِقَوْمٍ يُّحِبُّهُمْ وَيُحِبُّوْنَهٗٓ  ۙ اَذِلَّةٍ عَلَي الْمُؤْمِنِيْنَ اَعِزَّةٍ عَلَي الْكٰفِرِيْنَ ۡ يُجَاهِدُوْنَ فِيْ سَبِيْلِ اللّٰهِ وَلَا يَخَافُوْنَ لَوْمَةَ لَاۗىِٕمٍ ۭ ذٰلِكَ فَضْلُ اللّٰهِ يُؤْتِيْهِ مَنْ يَّشَاۗءُ  ۭوَاللّٰهُ وَاسِعٌ عَلِيْمٌ     [المائدة 54؀]

اے ایمان والو! اگر کوئی تم میں سے اپنے دین سے پھر جائے گا تو اللہ ایسے لوگ پیدا کردے گا جن کو وہ دوست رکھے گا اور جسے وہ دوست رکھیں گے اور جو مومنوں کے حق میں نرمی کریں اور کافروں سے سختی سے پیش آئیں اللہ کی راہ میں جہاد کریں اور کسی ملامت کرنے والے سے نہ ڈریں ۔ یہ اللہ کا فضل ہے وہ جسے چاہتا ہے دیتا ہے اور اللہ بڑی کشائش والا اور جاننے والا ہے۔

 O you who believe, if anyone from you turns back from his Faith, then Allah will bring a people whom He loves and who love Him, humble toward the believers, hard on the disbelievers, who fight in the way of Allah and are not afraid of the reproach of any critic. That is a grace of Allah. He confers it on whom He wills. Allah is All-Embracing, All-Knowing.

Tafsir al-Jalalayn: O you who believe, whoever of you apostatises (read either yartadid, with separation [of the two dāl letters], or yartadd, with assimilation [of one of the dāl letters with the other]), turns back, from his religion, to disbelief — this is a notification of what God knew would happen, for some of them apostatised upon the death of the Prophet (s) — God will assuredly bring, in their place, a people whom He loves and who love Him: the Prophet (s) said, ‘They are people like him’, and he pointed to Abū Mūsā al-Ash‘arī, as reported by al-Hākim [al-Naysābūrī] in his Sahīh; humble, sympathetic, towards believers, stern, severe, towards disbelievers, struggling in the way of God, and fearing not the reproach of any reproacher, therein, in the way that the hypocrites fear the reproach of the disbelievers. That, description mentioned, is God’s bounty; He gives it to whom He will; and God is Embracing, of abundant bounty, Knowing, of those who deserve it.

قوت اسلام اور مرتدین
تفسیر ابن کثیر (٧٧٤ ھہ) : اللہ رب العزت جو قادر و غالب ہے خبر دیتا ہے کہ اگر کوئی اس پاک دین سے مرتد ہو جائے تو وہ اسلام کی قوت گھٹا نہیں دے گا ، اللہ تعالیٰ ایسے لوگوں کے بدلے ان لوگوں کو اس سچے دین کی خدمت پر مامور کرے گا ، جو ان سے ہر حیثیت میں اچھے ہوں گے۔ جیسے اور آیت میں ہے (وان تتلوا) اور آیت میں ہے (اِنْ يَّشَاْ يُذْهِبْكُمْ اَيُّھَا النَّاسُ وَيَاْتِ بِاٰخَرِيْنَ) 4۔ النسآء:133) اور جگہ فرمایا (اِنْ يَّشَاْ يُذْهِبْكُمْ وَيَاْتِ بِخَلْقٍ جَدِيْدٍ) 35۔ فاطر:16) ، مطلب ان سب آیتوں کا وہی ہے جو بیان ہوا۔ ارتداد کہتے ہیں ، حق کو چھوڑ کر باطل کی طرف پھر جانے کو ۔ محمد بن کعب فرماتے ہیں یہ آیت سرداران قریش کے بارے میں اتری ہے۔ حسن بصری فرماتے ہیں "خلافت صدیق میں جو لوگ اسلام سے پھر گئے تھے ، ان کا حکم اس آیت میں ہے۔ جس قوم کو ان کے بدلے لانے کا وعدے دے رہا ہے وہ اہل قادسیہ ہیں یا قوم سبا ہے۔ یا اہل یمن ہیں جو کندہ اور سکون بیلہ کے ہیں"۔ ایک بہت ہی غریب مرفوع حدیث میں بھی یہ پچھلی بات بیان ہوئی ہے۔ ایک روایت میں ہے کہ آپ نے حضرت ابو موسیٰ اشعری کی طرف اشارہ کر کے فرمایا وہ اس کی قوم ہے۔ اب ان کامل ایمان والوں کی صفت بیان ہو رہی ہے کہ "یہ اپنے دوستوں یعنی مسلمانوں کے سامنے تو بچھ جانے والے ، جھک جانے والے ہوتے ہیں اور کفار کے مقابلہ میں تن جانے والے ، ان پر بھاری پڑنے والے اور ان پر تیز ہونے والے ہوتے ہیں"۔ جیسے فرمایا آیت ( اَشِدَّاۗءُ عَلَي الْكُفَّارِ رُحَمَاۗءُ بَيْنَهُمْ) 48۔ الفتح:29) حضور صلی اللہ علیہ وسلم کی صفتوں میں ہے کہ آپ خندہ مزاج بھی تھے اور قتال بھی یعنی دوستوں کے سامنے ہنس مکھ خندہ رو اور دشمنان دین کے مقابلہ میں سخت اور جنگجو ، سچے مسلمان راہ حق کے جہاد سے نہ منہ موڑتے ہیں ، نہ پیٹھ دکھاتے ہیں ، نہ تھکتے ہیں ، نہ بزدلی اور آرام طلبی کرتے ہیں ، نہ کسی کی مروت میں آتے ہیں ، نہ کسی کی ملامت کا خوف کرتے ہیں ، وہ برابر اطاعت الٰہی میں اس کے دشمنوں سے جنگ کرنے میں بھلائی کا حکم کرنے میں اور برائیوں سے روکنے میں مشغول رہتے ہیں ۔ حضرت ابو ذر فرماتے ہیں "مجھے میرے خلیل صلی اللہ علیہ وسلم نے سات باتوں کا حکم دیا ہے۔ مسکینوں سے محبت رکھنے ، ان کے ساتھ بیٹھنے اٹھنے اور دنیوی امور میں اپنے سے کم درجے کے لوگوں کو دیکھنے اور اپنے سے بڑھے ہوؤں کو نہ دیکھنے ، صلہ رحمی کرتے رہنے ، گو دوسرے نہ کرتے ہوں اور کسی سے کچھ بھی نہ مانگنے ، حق بات بیان کرنے کا گو وہ سب کو کڑوی لگے اور دین کے معاملات میں کسی ملامت کرنے والے کی ملامت سے نہ ڈرنے کا اور بہ کثرت لاحول ولا قوۃ الا باللہ پڑھنے کا ، کیونکہ یہ کلمہ عرش کے نیچے کا خزانہ ہے"۔ (مسند احمد) ایک روایت میں ہے "میں نے حضور صلی اللہ علیہ وسلم سے پانچ مرتبہ بیعت کی ہے اور سات باتوں کی آپ نے مجھے یاد دہانی کی ہے اور سات مرتبہ اپنے اوپر اللہ کو گواہ کرتا ہوں کہ میں اللہ کے دین کے بارے میں کسی بدگو کی بدگوئی کی مطلق پرواہ نہیں کرتا۔ مجھے بلا کر حضور صلی اللہ علیہ وسلم نے فرمایا کیا مجھ سے جنت کے بدلے میں بیعت کرے گا ؟ میں نے منظور کر کے ہاتھ بڑھایا تو آپ نے شرط کی کہ کسی سے کچھ بھی نہ مانگنا۔ میں نے کہا بہت اچھا ، فرمایا اگرچہ کوڑا بھی ہو ۔ یعنی اگر وہ گڑ پڑے تو خود سواری سے اتر کر لے لینا" (مسند احمد) حضور صلی اللہ علیہ وسلم فرماتے ہیں "لوگوں کی ہیبت میں آکر حق گوئی سے نہ رکنا ، یاد رکھو نہ تو کوئی موت کو قریب کر سکتا ہے ، نہ رزق کو دور کر سکتا ہے"۔ ملاحظہ ہو امام احمد کی مسند۔ "فرماتے ہیں خلاف شرع امر دیکھ کر ، سن کر اپنے تئیں کمزور جان کر ، خاموش نہ ہو جانا۔ ورنہ اللہ کے ہاں اس کی باز پرس ہوگی ، اس وقت انسان جواب دے گا کہ میں لوگوں کے ڈر سے چپکا ہو گیا تو جناب باری تعالیٰ فرمائے گا ، میں اس کا زیادہ حقدار تھا کہ تو مجھ سے ڈرتا"۔ (مسند احمد) فرماتے ہیں اللہ تعالیٰ اپنے بندے سے قیامت کے دن ایک سوال یہ بھی کرے گا کہ تو نے لوگوں کو خلاف شرع کام کرتے دیکھ کر اس سے روکا کیوں نہیں؟ پھر اللہ تعالیٰ خود ہی اسے جواب سمجھائے گا اور یہ کہہ گا پروردگار میں نے تجھ پر بھروسہ کیا اور لوگوں سے ڈرا (ابن ماجہ) ایک اور صحیح حدیث میں ہے "مومن کو نہ چاہئے کہ اپنے تئیں ذلت میں ڈالے صحابہ نے پوچھا ، یہ کس طرح؟ فرمایا ان بلاؤں کو اپنے اوپر لے لے ، جن کی برداشت کی طاقت نہ ہو ۔ پھر فرمایا اللہ کا فضل ہے جے چاہے دے۔ یعنی کمال ایمان کی یہ صفتیں خاص اللہ کا عطیہ ہیں ، اسی کی طرف سے ان کی توفیق ہوتی ہے ، اس کا فضل بہت ہی وسیع ہے اور وہ کامل علم والا ہے ، خوب جانتا ہے کہ اس بہت بڑی نعمت کا مستحق کون ہے؟ پھر ارشاد ہوتا ہے کہ تمہارے دوست کفار نہیں بلکہ حقیقتاً تمہیں اللہ سے اس کے رسول صلی اللہ علیہ وسلم اور مومنوں سے دوستیاں رکھنی چاہئیں ۔ مومن بھی وہ جن میں یہ صفتیں ہوں کہ وہ نماز کے پورے پابند ہوں ، جو اسلام کا اعلیٰ اور بہترین رکن ہے اور صرف اللہ کا حق ہے اور زکوٰۃ ادا کرتے ہیں جو اللہ کے ضعیف مسکین بندوں کا حق ہے" اور آخری جملہ جو ہے اس کی نسبت بعض لوگوں کو وہم سا ہو گیا ہے کہ یہ (یؤتون الزکوۃ) سے حال واقع یعنی رکوع کی حالت میں زکوٰۃ ادا کرتے ہیں ۔ یہ بالکل غلط ہے۔ اگر اسے مان لیا جائے تو یہ تو نمایاں طور پر ثابت ہو جائے گا کہ رکوع کی حالت میں زکوٰۃ دینا افضل ہے حالانکہ کوئی عالم اس کا قائل ہی نہیں ، ان وہمیوں نے یہاں ایک واقعہ بیان کیا ہے کہ حضرت علی بن ابی طالب نماز کے رکوع میں تھے جو ایک سائل آ گیا تو آپ نے اپنی انگوٹھی اتار کر اسے دے دی ، (والذین امنوا) سے مراد بقول عتبہ جملہ مسلمان اور حضرت علی ہیں ۔ اس پر یہ آیت اتری ہے۔ ایک مرفوع حدیث میں بھی انگوٹھی کا قصہ ہے اور بعض دیگر مفسرین نے بھی یہ تفسیر کی ہے لیکن سند ایک کی بھی صحیح نہیں ، رجال ایک کے بھی ثقہ اور ثابت نہیں ، پس یہ واقعہ بالکل غیر ثابت شدہ ہے اور صحیح نہیں ۔ ٹھیک رہی ہے جو ہم پہلے بیان کر چکے ہیں کہ یہ سب آیتیں حضرت عبادہ بن صامت کے بارے میں نازل ہوئی ہیں جبکہ انہوں نے کھلے لفظوں میں یہود کی دوستی توڑی اور اللہ اور اس کے رسول اور با ایمان لوگوں کی دوستی رکھے وہ اللہ کے لشکر میں داخل ہے اور یہی اللہ کا لشکر غالب ہے۔ جیسے فرمان باری ہے آیت (كَتَبَ اللّٰهُ لَاَغْلِبَنَّ اَنَا وَرُسُلِيْ) 58۔ المجادلہ:21) ، یعنی اللہ تعالیٰ یہ دیکھ چکا ہے کہ میں اور میرے رسول صلی اللہ علیہ وسلم ہی غالب رہیں گے اللہ پر اور آخرت پر ایمان رکھنے والوں کو تو اللہ اور رسول صلی اللہ علیہ وسلم کے دشمنوں سے دوستی رکھنے والا کبھی پسند نہ آئے گا چاہے وہ باپ بیٹے بھائی اور کنبے قبیلے کے لوگوں میں سے ہی کیوں نہ ہو ، یہی ہیں جن کے دلوں میں اللہ نے ایمان لکھ دیا ہے اور اپنی روح سے ان کی تائید کی ہے ، انہیں اللہ تعالیٰ ان جنتوں میں لے جائے گا ، جن کے نیچے نہریں بہ رہی ہیں ، جہاں وہ ہمیشہ رہیں گے ، رب ان سے راضی ہے ، یہ اللہ سے خوش ہیں ، یہی اللہ کے لشکر ہیں اور اللہ ہی کا لشکر فلاح پانے والا ہے۔ پس جو اللہ اور اس کے رسول صلی اللہ علیہ وسلم اور مومنوں کی دوستیوں پر راضی اور رضامند ہو جائے ، وہ دنیا میں فاتح ہے اور آخرت میں فلاح پانے والا ہے۔ اسی لئے اس آیت کو بھی اس جملے پر ختم کیا۔
***************************************

الله کی راہ میں خرچ کرنے والے محسنین

وَاَنْفِقُوْا فِيْ سَبِيْلِ اللّٰهِ وَلَا تُلْقُوْا بِاَيْدِيْكُمْ اِلَى التَّهْلُكَةِ    ٻوَاَحْسِنُوْا ڔ اِنَّ اللّٰهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِيْنَ  [البقرہ : ١٩٥]
اور الله کی راہ میں (مال) خرچ کرو اور اپنے آپ کو ہلاکت میں نہ ڈالو اور نیکی کرو بیشک الله نیکی کرنے والوں کو دوست رکھتا ہے.

الَّذينَ يُنفِقونَ فِى السَّرّاءِ وَالضَّرّاءِ وَالكٰظِمينَ الغَيظَ وَالعافينَ عَنِ النّاسِ ۗ وَاللَّهُ يُحِبُّ المُحسِنينَ [آل عمران:134]
جو آسودگی اور تنگی میں (اپنا مال خدا کی راہ میں) خرچ کرتےہیں اور غصے کو روکتے اور لوگوں کے قصور معاف کرتے ہیں اور الله نیکو کاروں کو دوست رکھتا ہے


حق جہاد کیا ہے؟ 
تفسیر ابن کثیر (٧٧٤ ھہ) : حضرت حذیفہ رضی اللہ تعالیٰ عنہ فرماتے ہیں کہ یہ آیت اللہ کی راہ میں خرچ کرنے کے بارے میں نازل ہوئی ہے (بخاری) اور بزرگوں نے بھی اس آیت کی تفسیر میں یہی بیان فرمایا ہے، حضرت ابو عمران فرماتے ہیں کہ مہاجرین میں سے ایک نے قسطنطنیہ کی جنگ میں کفار کے لشکر پر دلیرانہ حملہ کیا اور ان کی صفوں کو چیرتا ہوا ان میں گھس گیا تو بعض لوگ کہنے لگے کہ یہ دیکھو یہ اپنے ہاتھوں اپنی جان کو ہلاکت میں ڈال رہا ہے حضرت ابو ایوب رضی اللہ عنہ نے یہ سن کر فرمایا اس آیت کا صحیح مطلب ہم جانتے ہیں سنو! یہ آیت ہمارے ہی بارے میں نازل ہوئی ہے ہم نے حضور صلی اللہ علیہ وآلہ وسلم کی صحبت اٹھائی آپ کے ساتھ جنگ وجہاد میں شریک رہے آپ کی مدد پر تلے رہے یہاں تک کہ اسلام غالب ہوا اور مسلمان غالب آگئے تو ہم انصاریوں نے ایک مرتبہ جمع ہو کر آپس میں مشورہ کیا کہ اللہ تعالیٰ نے اپنے نبی صلی اللہ علیہ وآلہ وسلم کی صحبت کے ساتھ ہمیں مشرف فرمایا ہم آپ کی خدمت میں لگے رہے آپ کی ہمرکابی میں جہاد کرتے رہے اب بحمد اللہ اسلام پھیل گیا مسلمانوں کا غلبہ ہو گیا لڑائی ختم ہو گئی ان دنوں میں نہ ہم نے اپنی اولاد کی خبر گیری کی نہ مال کی دیکھ بھال کی نہ کھیتیوں اور باغوں کا کچھ خیال کیا اب ہمیں چاہئے کہ اپنے خانگی معاملات کی طرف توجہ کریں اس پر یہ آیت نازل ہوئی ، پس جہاد کو چھوڑ کر بال بچوں اور بیوپار تجارت میں مشغول ہو جانا یہ اپنے ہاتھوں اپنے تئیں ہلاک کرنا ہے (ابوداود ، ترمذی، نسائی وغیرہ) ایک اور روایت میں ہے کہ قسطنطنیہ کی لڑائی کے وقت مصریوں کے سردار حضرت عقبہ بن عامر تھے اور شامیوں کے سردار یزید بن فضالہ بن عبید تھے، حضرت براء بن عازب رضی اللہ عنہ سے ایک شخص نے پوچھا کہ اگر میں اکیلا تنہا دشمن کی صف میں گھس جاؤں اور وہاں گھر جاؤں اور قتل کر دیا جاؤں تو کیا اس آیت کے مطابق میں اپنی جان کو آپ ہی ہلاک کرنے والا بنوں گا ؟ آپ نے جواب دیا نہیں نہیں اللہ تعالیٰ اپنے نبی صلی اللہ علیہ وآلہ وسلم سے فرماتا ہے آیت (فَقَاتِلْ فِيْ سَبِيْلِ اللّٰهِ ۚ لَا تُكَلَّفُ اِلَّا نَفْسَكَ وَحَرِّضِ الْمُؤْمِنِيْنَ) 4۔ النسآء:84) اے نبی اللہ کی راہ میں لڑتا رہ تو اپنی جان کا ہی مالک ہے اسی کو تکلیف دے یہ آیت تو اللہ کی راہ میں خرچ کرنے سے رک جانے والوں کے بارے میں نازل ہوئی ہے (ابن مردویہ وغیرہ) ترمذی کی ایک اور روایت میں اتنی زیادتی ہے کہ آدمی کا گناہوں پر گناہ کئے چلے جانا اور توبہ نہ کرنا یہ اپنے ہاتھوں اپنے تئیں ہلاک کرنا ہے۔ ابن ابی حاتم میں ہے کہ مسلمانوں نے دمشق کا محاصرہ کیا اور ازدشنوہ کے قبیلہ کا ایک آدمی جرات کر کے دشمنوں میں گھس گیا ان کی صفیں چیرتا پھاڑتا اندر چلا گیا لوگوں نے اسے برا جانا اور حضرت عمرو بن عاص کے پاس یہ شکایت کی چنانچہ حضرت عمرو نے انہیں بلا لیا اور فرمایا قرآن میں ہے اپنی جانوں کو ہلاکت میں نہ ڈالو ۔ حضرت ابن عباس فرماتے ہیں لڑائی میں اس طرح کی بہادری کرنا اپنی جان کو بربادی میں ڈالنا نہیں بلکہ اللہ کی راہ میں مال خرچ نہ کرنا ہلاکت میں پڑنا ہے، حضرت ضحاک بن ابو جبیرہ فرماتے ہیں کہ انصار اپنے مال اللہ کی راہ میں کھلے دل سے خرچ کرتے رہتے تھے لیکن ایک سال قحط سالی کے موقع پر انہوں نے وہ خرچ روک لیا جس پر یہ آیت نازل ہوئی ، حضرت امام حسن بصری فرماتے ہیں اس سے مراد بخل کرنا ہے، حضرت نعمان بن بشیر فرماتے ہیں کہ گنہگار کا رحمت باری سے ناامید ہو جانا یہ ہلاک ہونا ہے اور حضرات مفسرین بھی فرماتے ہیں کہ گناہ ہو جائیں پھر بخشش سے ناامید ہو کر گناہوں میں مشغول ہو جانا اپنے ہاتھوں پر آپ ہلاک ہونا ہے، تہلکۃ سے مراد اللہ کا عذاب بھی بیان کیا گیا ہے، قرطبی وغیرہ سے روایت ہے کہ لوگ حضور صلی اللہ علیہ وآلہ وسلم کے ساتھ جہاد میں جاتے تھے اور اپنے ساتھ کچھ خرچ نہیں لے جاتے تھے اب یا تو وہ بھوکوں مریں یا ان کا بوجھ دوسروں پر پڑے تو ان سے اس آیت میں فرمایا جاتا ہے کہ اللہ نے جو تمہیں دیا ہے اسے اس کی راہ کے کاموں میں لگاؤ اور اپنے ہاتھوں ہلاکت میں نہ پڑو کہ بھوک پیاس سے یا پیدل چل چل کر مر جاؤ۔ اس کے ساتھ ہی ان لوگوں کو جن کے پاس کچھ ہے حکم ہو رہا ہے کہ تم احسان کرو تاکہ اللہ تمہیں دوست رکھے نیکی کے ہر کام میں خرچ کیا کرو بالخصوص جہاد کے موقعہ پر اللہ کی راہ میں خرچ کرنے سے نہ رکو یہ دراصل خود تمہاری ہلاکت ہے، پس احسان اعلیٰ درجہ کی اطاعت ہے جس کا یہاں حکم ہو رہا ہے اور ساتھ ہی یہ بیان ہو رہا ہے کہ احسان کرنے والے اللہ کے دوست ہیں ۔

***************************************



القرآن : وَ یَسۡـَٔلُوۡنَکَ عَنِ الۡمَحِیۡضِ ؕ قُلۡ ہُوَ اَذًی ۙ فَاعۡتَزِلُوا النِّسَآءَ فِی الۡمَحِیۡضِ ۙ وَ لَا تَقۡرَبُوۡہُنَّ حَتّٰی یَطۡہُرۡنَ ۚ فَاِذَا تَطَہَّرۡنَ فَاۡتُوۡہُنَّ مِنۡ حَیۡثُ اَمَرَکُمُ اللّٰہُ ؕ اِنَّ اللّٰہَ یُحِبُّ التَّوَّابِیۡنَ وَ یُحِبُّ الۡمُتَطَہِّرِیۡنَ ﴿البقرہ:۲۲۲﴾
اور تجھ سے پوچھتے ہیں حکم حیض کا کہدے وہ گندگی ہے سو تم الگ رہو عورتوں سے حیض کے وقت [۳۶۰] اور نزدیک نہ ہو ان کے جب تک پاک نہ ہوویں [۳۶۱] پھر جب خوب پاک ہو جاویں تو جاؤ ان کے پاس جہاں سے حکم دیا تم کو اللہ نے [۳۶۲] بیشک اللہ کو پسند آتے ہیں توبہ کرنے والے اور پسند آتے ہیں گندگی سے بچنے والے [۳۶۳]
[۳۶۰] حیض کے احکام:
حیض کہتے ہیں اس خون کو جو عورتوں کی عادت ہے اس حالت میں مجامعت کرنا نماز روزہ سب حرام ہیں اور خلاف عادت جو خون آئے وہ بیماری ہے اس میں مجامعت نماز روزہ سب درست ہیں اس کا حال ایسا ہے جیسا زخم یا فصد سے خون نکلنے کا یہود اور مجوس حالت حیض میں عورت کے ساتھ کھانے اور ایک گھر میں رہنے کو بھی جائز نہ سمجھتے تھے اور نصاریٰ مجامعت سے بھی پرہیز نہ کرتے تھے آپ ﷺ سے پوچھا گیا تو اس پر یہ آیت اتری آپ ﷺ نے اس پر صاف فرما دیا کہ مجامعت اس حالت میں حرام ہے ان کے ساتھ کھانا پینا رہنا سہنا سب درست ہیں یہود کا افراط اور نصاریٰ کی تفریط دونوں مردود ہو گئیں۔
[۳۶۱] پاک ہونے میں یہ تفصیل ہے کہ اگر حیض اپنی پوری مدت یعنی دس دن تک موقوف ہوا ہو تو اسی وقت سے مجامعت درست ہے اور اگر دس دن سے پہلے ختم ہو گیا مثلًا چھ روز کے بعد اور عورت کی عادت بھی چھ روز کی تھی تو مجامعت خون کے موقوف ہوتے ہی درست نہیں بلکہ جب عورت غسل کر لے یا نماز کا وقت ختم ہو جائے اس کے بعد مجامعت درست ہو گی اور اگر عورت کی عادت سات یا آٹھ دن کی تھی تو ان دنوں کے پورا کرنے کے بعد مجامعت درست ہو گی۔
[۳۶۲] مجامعت کے احکام:
جس موقع سے مجامعت کی اجازت دی ہے یعنی آگے کی راہ سے کہ جہاں سے بچہ پیدا ہوتا ہے ۔ دوسرا موقع یعنی لواطت حرام ہے۔
[۳۶۳] یعنی جو توبہ کرتے ہیں گناہ سے جو ان سے اتفاقیہ صادر ہوا مثلًا حالت حیض میں وطی کا مرتکب ہوا اور ناپاکی یعنی گناہوں اور وطی حالت حیض میں اور وطی موقع نجس سے احتراز کرتے ہیں۔

توبہ ایک طرح سے باطنی وضو ہے ، جو دل کو گناہوں کی سیاہی سے طہارت کا تقویٰ حاصل کرنے کا پہلا اور بنیادی عمل ہے. توبہ سے تقویٰ کا حصول ایسے ہی ہے جیسے بے وضو ہونے پر وضو کرکے طہارت (تقویٰ) میں رہنا. تو کون ہے جو گناہوں سے طہارت (تقویٰ) کے ٹوٹنے پر فوراً توبہ کا وضو کرکے طہارت (تقویٰ) حاصل کرکے الله کا محبوب بنے؟؟؟
***************************************

وفا کرنے والے متقین

بَلٰي مَنْ اَوْفٰى بِعَهْدِهٖ وَاتَّقٰى فَاِنَّ اللّٰهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِيْنَ [آل عمران :٧٦]

ہاں جو شخص اپنے اقرار کو پورا کرے اور (الله سے) ڈرے تو الله ڈرنے والوں کو دوست رکھتا ہے.

یعنی خیانت وبدعہدی میں گناہ کیوں نہیں، جبکہ خدا تعالیٰ کا عام قانون یہ ہے کہ جو کوئی خدا کے اور بندوں کے جائز عہد پورے کرے اور خدا سے ڈر کر تقویٰ کی راہ چلے یعنی فاسد خیالات مذموم اعمال اور پست اخلاق سے پرہیز کرے، اسی سے خدا محبت کرتا ہے۔ اس میں امانتداری کی خصلت بھی آگئی۔


***************************************

آزمائش میں دین پر جمے (ڈٹے) رہنے والے

وَكَاَيِّنْ مِّنْ نَّبِيٍّ قٰتَلَ ۙ مَعَهٗ رِبِّيُّوْنَ كَثِيْرٌ  ۚ فَمَا وَهَنُوْا لِمَآ اَصَابَھُمْ فِيْ سَبِيْلِ اللّٰهِ وَمَا ضَعُفُوْا وَمَا اسْتَكَانُوْا  ۭ وَاللّٰهُ يُحِبُّ الصّٰبِرِيْنَ [آل عمران :١٤٦]

اور بہت سے نبی ہوئے ہیں جن کے ساتھ ہو کر اکثر اہل اللہ (خدا کے دشمنوں سے) لڑے ہیں تو جو مصیبتیں ان پر راہ اللہ میں واقع ہوئیں ان کے سبب انہوں نے نہ تو ہمت ہاری اور نہ بزدلی کی نہ (کافروں سے) دبے اور اللہ ثابت قدم رہنے والوں کو دوست رکھتا ہے

یعنی تم سے پہلے بہت اللہ والوں نے نبیوں کے ساتھ ہو کر کفار سے جنگ کی ہے۔ جس میں بہت تکلیفیں اور سختیاں اٹھائیں لیکن ان شدائد و مصائب سے نہ ان کے ارادوں میں سُستی ہوئی، نہ ہمت ہارے، نہ کمزوری دکھائی، نہ دشمن کے سامنے دبے۔ اللہ تعالیٰ ایسے ثابت قدم رہنے والوں سے خاص محبت کرتا ہے۔ یہ ان مسلمانوں کو تنبیہ فرمائی اور غیرت دلائی جنہوں نے اُحد میں کمزوری دکھلائی تھی۔ حتیٰ کہ بعض نے یہ کہدیا تھا کہ کسی کو بیچ میں ڈال کر ابو سفیان سے امن حاصل کر لیا جائے مطلب یہ ہے کہ جب پہلی امتوں کے حق پرستوں نے مصائب و شدائد میں اس قدر صبر و استقلال کا ثبوت دیا اس امت کو (جو خیرالامم ہے) ان سے بڑھ کر صبر و استقامت کا ثبوت دینا چاہیے۔

***************************************

فیصلہ میں انصاف کا حکم

سَمّٰعُوْنَ لِلْكَذِبِ اَكّٰلُوْنَ لِلسُّحْتِ ۭ فَاِنْ جَاۗءُوْكَ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ اَوْ اَعْرِضْ عَنْهُمْ ۚ وَاِنْ تُعْرِضْ عَنْهُمْ فَلَنْ يَّضُرُّوْكَ شَـيْـــًٔـا  ۭوَاِنْ حَكَمْتَ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِالْقِسْطِ  ۭاِنَّ اللّٰهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِيْنَ [المائدة:٤٢]

(یہ) جھوٹی باتیں بنانے کے لئے جاسوسی کرنے والے اور (رشوت کا) حرام مال کھانیوالے ہیں ۔ اگر یہ تمہارے پاس (کوئی مقدمہ فیصل کرانے کو) آئیں تو تم ان میں فیصلہ کر دینا یا اعراض کرنا اگر تم ان سے اعراض کرو گے تو وہ تمہارا کچھ نہیں بگاڑ سکتا اگر فیصلہ کرنا چاہو تو انصاف کا فیصلہ کرنا کہ الله انصاف کرنے والوں کو دوست رکھتا ہے۔

یعنی خیانت وبدعہدی میں گناہ کیوں نہیں، جبکہ خدا تعالیٰ کا عام قانون یہ ہے کہ جو کوئی خدا کے اور بندوں کے جائز عہد پورے کرے اور خدا سے ڈر کر تقویٰ کی راہ چلے یعنی فاسد خیالات مذموم اعمال اور پست اخلاق سے پرہیز کرے، اسی سے خدا محبت کرتا ہے۔ اس میں امانتداری کی خصلت بھی آگئی۔

***************************************

زبانی دعووں کی مذمت

اِنَّ اللّٰهَ يُحِبُّ الَّذِيْنَ يُقَاتِلُوْنَ فِيْ سَبِيْلِهٖ صَفًّا كَاَنَّهُمْ بُنْيَانٌ مَّرْصُوْصٌ  [الصف : ٤]

بیشک اللہ تعالیٰ ان لوگوں سے محبت کرتا ہے جو اس کی راہ میں صف بستہ جہاد کرتے ہیں گویا سیسہ پلائی ہوئی دیوار ہیں ۔

بندہ کو لاف زنی اور دعوے کی بات سے ڈرنا چاہیے کہ پیچھے مشکل پڑتی ہے۔ زبان سے ایک بات کہہ دینا آسان ہے، لیکن اس کا نباہنا آسان نہیں ۔ اللہ تعالیٰ اس شخص سے سخت ناراض اور بیزار ہوتا ہے جو زبان سے کہے بہت کچھ اور کرے کچھ نہیں ۔ روایات میں ہے کہ ایک جگہ مسلمان جمع تھے، کہنے لگے ہم کو اگر معلوم ہو جائے کہ کون سا کام اللہ کو سب سے زیادہ پسند ہے تو وہ ہی اختیار کریں ۔ اس پر یہ آیتیں نازل ہوئیں ۔ یعنی دیکھو! سنبھل کر کہو، لو ہم بتلائے دیتے ہیں، کہ اللہ کو سب سے زیادہ ان لوگوں سے محبت ہے جو اللہ کی راہ میں اس کے دشمنوں کے مقابلہ پر ایک آہنی دیوار کی طرح ڈٹ جاتے ہیں اور میدان جنگ میں اس شان سے صف آرائی کرتے ہیں کہ گویا وہ سب مل کر ایک مضبوط دیوار ہیں جس میں سیسہ پلا دیا گیا ہے، اور جس میں کسی جگہ کوئی رخنہ نہیں پڑ سکتا۔ اب اس معیار پر اپنے کو پرکھ لو ۔ بیشک تم میں بہت ایسے ہیں جو اس معیار پر کامل و اکمل اتر چکے ہیں مگر بعض مواقع ایسے بھی نکلیں گے جہاں بعضوں کے زبانی دعووں کی ان کے عمل نے تکذیب کی ہے آخر جنگ احد میں وہ بنیان مرصوص کہاں قائم رہی۔ اور جس وقت حکم قتال اترا تو یقینا بعض نے یہ بھی کہا۔ (رَبَّنَا لِمَ كَتَبْتَ عَلَيْنَا الْقِتَالَ ۚ لَوْلَآ اَخَّرْتَنَآ اِلٰٓى اَجَلٍ قَرِيْبٍ) 4۔ النسآء:77) بہرحال زبان سے زیادہ دعوے مت کرو بلکہ خدا کی راہ میں قربانی پیش کرو جس سے اعلیٰ کامیابی نصیب ہو ۔ موسیٰ کی قوم کو نہیں دیکھتے کہ زبان سے تعلّی و تفاخر کی باتیں بہت بڑھ چڑھ کر بناتے تھے لیکن عمل کے میدان میں صفر تھا۔ جہاں کوئی موقع کام کا آیا فوراً پھسل گئے اور نہایت تکلیف دہ باتیں کرنے لگے۔ نتیجہ جو کچھ ہو اس کو آگے بیان فرماتے ہیں ۔





إِنَّ الَّذينَ ءامَنوا وَعَمِلُوا الصّٰلِحٰتِ سَيَجعَلُ لَهُمُ الرَّحمٰنُ وُدًّا {19:96}
اور جو لوگ ایمان لائے اور عمل نیک کئے خدا ان کی محبت (مخلوقات کے دل میں) پیدا کردے گا
مقبول مومنین کی علامات:یعنی ان کو اپنی محبت دے گا ، یا خود ان سے محبت کرے گا، یا خلق کے دل میں ان کی محبت ڈالے گا احادیث میں ہے کہ جب حق تعالیٰ کسی بندہ کو محبوب رکھتا ہے تو اول جبریل کو آگاہ کرتا ہے کہ میں فلاں بندہ سےمحبت کرتا ہوں تو بھی کر ، وہ آسمانوں میں اس کا اعلان کرتے ہیں ۔ آسمانوں سے اترتی ہوئی اس کی محبت زمین پر پہنچ جاتی ہے اور زمین والوں میں اس بندہ کو حسن قبول حاصل ہوتا ہے ۔ یعنی بے تعلق لوگ جن کا کوئی خاص نفع و ضرر اس کی ذات سے وابستہ نہ ہو ، اس سے محبت کرنے لگتے ہیں۔ لیکن اس قسم کے حسن قبول کی ابتداء مومنین صالحین اور خدا پرست لوگوں سے ہوتی ہے ان کے قلوب میں اول اس کی محبت ڈالی جاتی ہے بعدہٗ قبول عام حاصل ہو جاتا ہے۔ ورنہ ابتداءً محض طبقہ عوام میں حسن قبول حاصل ہونا او ربعد میں بعض خدا پرست صالحین کا بھی کسی غلط فہمی وغیرہ سے اس کی طرف جھکنا، مقبولیت عندا للہ کی دلیل نہیں ۔ خوب سمجھ لو (تنبیہ) یہ آیت مکی ہے اور مکہ میں جن مسلمانوں سے یہ وعدہ کیا گیا تھا ، تھوڑے دنوں بعد ایسی طرح پورا ہوا کہ دنیا حیرت زدہ ہو گئ۔ حق تعالیٰ نے انکی وہ محبت و الفت اپنے بندوں کے دلوں میں پیدا کر دی جس کی نظیر ملنی مشکل ہے۔

1 - (حديث قدسي) وَحَدَّثَنِي ، عَنْ وَحَدَّثَنِي ، عَنْ مَالِك ، عَنْ سُهَيْلِ بْنِ أَبِي صَالِحٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : إِذَا أَحَبَّ اللَّهُ الْعَبْدَ قَالَ لِجِبْرِيلَ : " قَدْ أَحْبَبْتُ فُلَانًا فَأَحِبَّهُ " فَيُحِبُّهُ جِبْرِيلُ ، ثُمَّ يُنَادِي فِي أَهْلِ السَّمَاءِ إِنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَبَّ فُلَانًا فَأَحِبُّوهُ فَيُحِبُّهُ أَهْلُ السَّمَاءِ ، ثُمَّ يُوضَعُ لَهُ الْقَبُولُ فِي الْأَرْضِ . وَإِذَا أَبْغَضَ اللَّهُ الْعَبْدَ ، قَالَ مَالِك : لَا أَحْسِبُهُ ، إِلَّا أَنَّهُ قَالَ : فِي الْبُغْضِ مِثْلَ ذَلِكَ .

 ابوہریرہ رضی اللہ تعالیٰ عنہ سے روایت ہے کہ رسول اللہ صلی اللہ علیہ وآلہ وسلم نے فرمایا کہ جب اللہ کسی بندے سے محبت کرتا ہے تو پکارتا ہے جبرائیل کو اور یہ فرماتا ہے کہ بے شک اللہ نے فلانے کو دوست رکھا ہے سو تو بھی اس کو دوست رکھ تو جبرائیل اس سے محبت رکھتا ہے پھر پکار دیتا ہے جبرائیل آسمان والوں میں یعنی فرشتوں میں کہ بے شک اللہ نے فلانے کو دوست رکھا ہے سو تم بھی اس کو دوست رکھو تو آسمان والے اس سے محبت رکھتے ہیں پھر اس محبوب بندے کی زمین میں قبولیت اتاری جاتی ہے یعنی زمین کے نیک لوگ اس کو مقبول جانتے ہیں اور اس سے محبت رکھتے ہیں اور جب اللہ کسی بندہ سے ناراض وغصہ ہوتا ہے ۔ (تو بھی اسی طرح کرتا ہے یعنی اس کا الٹ) 
[موطا امام مالک:جلد اول:حدیث نمبر 1641 - کتاب مختلف بابوں کے بیان میں : خدا کے واسطے دوستی رکھنے والوں کا بیان]

Yahya related to me from Malik from Suhayl ibn Abi Salih from his father from Abu Hurayra that the Messenger of Allah, may Allah bless him and grant him peace, said, "If Allah loves a slave, he says to Jibril, 'I love so-and-so, so love him,' so Jibril loves him and then calls out to the people of heaven, 'Allah loves so-and-so, so love him,' and the people of heaven love him, and then acceptance is placed in the Earth for him." When Allah is angry with a slave, Malik said, "I consider that he says the like of that about His anger."

تخريج الحديث
 م طرف الحديثالصحابياسم الكتابأفقالعزوالمصنفسنة الوفاة
1إذا أحب الله عبدا قال يا جبريل إني قد أحببت عبدي فلانا فأحببه فيحبه جبريل عليه السلام ثم ينادي في أهل السماء ألا إن الله قد أحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في أهل الأرض وإذا أبغض الله عبدا فمثل ذلكعبد الرحمن بن صخرمسند الربيع بن حبيب6867الربيع بن حبيب103
2إذا أحب عبدا نادى جبريل فيقول إن الله أحب فلانا فأحبوه ثم ينادي جبريل أهل السماء إن الله أحب فلانا فأحبوه ثم يوضع له القبول في الأرضعبد الرحمن بن صخرمسند إسحاق بن راهويه320375إسحاق بن راهويه238
3إذا أحب الله العبد نادى جبريل إن الله قد أحب فلانا فأحببه فيحبه جبريل ثم ينادي جبريل في أهل السماء إن الله قد أحب فلانا فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في أهل الأرضعبد الرحمن بن صخرجزء ابن جريج5652عبد الملك بن جريج150
4إذا أحب الله عبدا قال يا جبريل إني أحب فلانا فأحبوه فينادي جبريل في السماوات إن الله عز وجل يحب فلانا فأحبوه فيلقى حبه على أهل الأرض فيحب وإذا أبغض عبدا قال يا جبريل إني أبغض فلانا فأبغضوه فينادي جبريل في السماوات إن الله عز وجل يبغض فلانا فأبغضوه فيوضع له البغض لأهل الأرض فيبغضعبد الرحمن بن صخرمسند أحمد بن حنبل1039510237أحمد بن حنبل241
5إذا أحب الله العبد نادى جبريل إن الله قد أحب فلانا فأحبوه فيحبه جبريل ثم ينادي جبريل في أهل السماء إن الله قد أحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في أهل الأرضعبد الرحمن بن صخرمسند أحمد بن حنبل1044810296أحمد بن حنبل241
6إذا أحب عبدا قال لجبريل إني أحب فلانا فأحبه قال فيقول جبريل لأهل السماء إن ربكم يحب فلانا فأحبوه قال فيحبه أهل السماء قال ويوضع له القبول في الأرض قال وإذا أبغض فمثل ذلكعبد الرحمن بن صخرمسند أحمد بن حنبل74427570أحمد بن حنبل241
7إذا أحب الله عبدا دعا جبريل إني قد أحببت فلانا فأحبه قال فيحبه جبريل قال ثم ينادي في السماء إن الله قد أحب فلانا فأحبوه قال فيحبونه قال ثم يضع الله له القبول في الأرض فإذا أبغض فمثل ذلكعبد الرحمن بن صخرمسند أحمد بن حنبل82968295أحمد بن حنبل241
8إذا أحب الله عز وجل العبد قال لجبريل يا جبريل إني أحب فلانا فأحبه فيحبه جبريل عليه السلام ثم ينادي جبريل في أهل السماء إن الله تعالى قد أحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يضع له القبول في الأرض وإذا أبغض الله عز وجل العبدعبد الرحمن بن صخرالرسالة القشيرية771 : 171القشيري465
9إذا أحب عبدا دعا جبريل عليه السلام فقال يا جبريل إني أحب فلانا فأحبه قال فيحبه جبريل عليه السلام قال ثم ينادي في أهل السماء إن الله يحب فلانا قال فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرض وإن الله عز وجل إذا أبغض عبدا دعا جبريل فقال يا جبريل إني أبغض فلانا فأبغضه قال فيبغضه جبريل ثم ينادي في أهل السماء إن الله يبغض فلانا فأبغضوه قال فيبغضه أهل السماء ثم توضع له البغضاء في الأرضعبد الرحمن بن صخرمسند أحمد بن حنبل91489088أحمد بن حنبل241
10إذا أحب الله عبدا قال لجبريل إني أحب فلانا فأحببه قال فيقول جبريل لأهل السماء إن ربكم يحب فلانا فأحبوه قال فيحبوه أهل السماء ويوضع له القبول في الأرض وإذا أبغض فمثل ذلكعبد الرحمن بن صخرالجامع لمعمر بن راشد27019673معمر بن راشد الأزدي154
11إذا أحب الله عبدا نادى جبريل أحب فلانا فينادي بها جبريل في حملة العرش فيحبه أهل العرش فيسمع أهل السماء السابعة لغط أهل العرشعبد الرحمن بن صخرخلق أفعال العباد للبخاري82267محمد بن إسماعيل البخاري256
12إذا أحب الله عبدا نادى جبريل إن الله يحب فلانا فأحبه فيحبه جبريل فينادي جبريل في أهل السماء إن الله يحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في أهل الأرضعبد الرحمن بن صخرصحيح البخاري56096040محمد بن إسماعيل البخاري256
13إذا أحب الله العبد نادى جبريل إن الله يحب فلانا فأحببه فيحبه جبريل فينادي جبريل في أهل السماء إن الله يحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرضعبد الرحمن بن صخرصحيح البخاري29893209محمد بن إسماعيل البخاري256
14إذا أحب عبدا نادى جبريل إن الله قد أحب فلانا فأحبه فيحبه جبريل ثم ينادي جبريل في السماء إن الله قد أحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ويوضع له القبول في أهل الأرضعبد الرحمن بن صخرصحيح البخاري69587485محمد بن إسماعيل البخاري256
15إذا أحب الله العبد نادى جبريل إن الله قد أحب فلانا فأحبه فيحبه جبريل ثم ينادي جبريل في أهل السماء إن الله قد أحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرضعبد الرحمن بن صخرالثالث من حديث أبي العباس الأصم44---محمد بن يعقوب الأصم346
16إذا أحب عبدا دعا جبريل عليه السلام فقال إني أحب فلانا فأحبه قال فيحبه جبريل ثم ينادي في أهل السماء إن الله عز وجل يحب فلانا فأحبوه قال فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرض وإذا أبغض عبدا دعا جبريل فقال إني أبغض فلانا فأبغضه فيبغضه جبريل ثم ينادي في أهل السماء إن الله عز وجل يبغض فلانا فأبغضوه فيبغضوه أهل السماء ثم توضع له البغضاء في أهل الأرضعبد الرحمن بن صخرالسابع عشر من الفوائد المنتقاة للحرمي11---أحمد بن بهرام الحرمي330
17إذا أحب الله العبد قال لجبريل إني قد أحببت فلانا فأحبه فيحبه جبريل ثم ينادي في أهل السماء إن الله قد أحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرضعبد الرحمن بن صخرعوالي مالك بن أنس53---زيد بن الحسين الكندي613
18إذا أحب عبدا دعا جبريل عليه السلام فقال إني أحب فلانا فأحبه فيحبه جبريل ثم ينادي في السماء إن الله يحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يضع له القبول في الأرض فيحبه أهل الأرض وإذا أبغض عبدا دعا جبريل عليه السلام فقال إني أبغض فلانا فأبغضهعبد الرحمن بن صخرمشيخة علي بن عاصم11---علي بن عاصم بن صهيب الواسطي201
19إذا أحب الله العبد قال لجبريل قد أحببت فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرضعبد الرحمن بن صخرالأول من مشيخة أبي الحسين بن المهتدي بالله65---أبو الحسين محمد بن علي بن المهتدي بالله330
20إذا أحب عبدا دعا جبريل فقال إني أحب فلانا فأحبه قال فيحبه جبريل ثم ينادي في السماء فيقول إن الله يحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء قال ثم يوضع له القبول في الأرض وإذا أبغض عبدا دعا جبريل فيقول إني أبغض فلانا فأبغضه قال فيبغضه جبريل ثم ينادي في أهل السماء إن الله يبغض فلانا فأبغضوه قال فيبغضونه ثم توضع له البغضاء في الأرضعبد الرحمن بن صخرصحيح مسلم47792639مسلم بن الحجاج261
21إذا أحب الله عبدا قال لجبريل إني أحب فلانا فأحبه قال فيقول جبريل لأهل السماء إن ربكم يحب فلانا فأحبوه قال فيحبه أهل السماء فيوضع له القبول في الأرض وإذا بغض فمثل ذلكعبد الرحمن بن صخرالطيوريات359---أبو الحسن الطيوري500
22إذا أحب الله عز وجل عبدا نادى جبريل إني قد أحببت فلانا فأحبه ثم ينادي في أهل السماء ثم تنزل المحبة في الأرض فذلك قوله عز وجل إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن وداعبد الرحمن بن صخرالطيوريات274---أبو الحسن الطيوري500
23إذا أحب الله عبدا دعا جبريل فقال يا جبريل إني أحب فلانا فأحبه فيحبه جبريل وينادي في السماء إن الله قد أحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يجعل له القبول في الأرضعبد الرحمن بن صخرسير أعلام النبلاء الذهبي1330---الذهبي748
24الله إذا أحب عبدا دعا جبريل فقال إني أحب فلانا فأحبه قال فيحبه جبريل ثم ينادي في السماء فيقول إن الله يحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرضعبد الرحمن بن صخرسير أعلام النبلاء الذهبي159---الذهبي748
25إذا أحب الله العبد قال لجبريل إني قد أحببت فلانا فأحبه فيحبه جبريل صلى الله عليه وسلم ثم ينادي في أهل السماء إن الله قد أحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرض وإذا أبغض العبدعبد الرحمن بن صخرأمالي ابن بشران ( مجالس أخرى )268---عبد الملك بن بشران431
26الله تعالى إذا أحب عبدا نادى جبريل إن الله قد أحب فلانا فأحبه فيحبه جبريل ثم ينادي في أهل السماء إن الله قد أحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرضعبد الرحمن بن صخرالوسيط في تفسير القرآن المجيد601---الواحدي468
27إذا أحب الله عبدا دعا جبريل فقال إني أحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرض وإذا أبغض عبدا دعا جبريل فقال إني أبغض فلانا فأبغضوه فيبغضه أهل السماء ويوضع له البغضاء في الأرضعبد الرحمن بن صخرنقض الإمام أبي سعيد على المريسي العنيد1672 : 871عثمان بن سعيد الدارمي280
28إذا أحب الله العبد قال لجبريل قد أحببت فلانا فأحبه فيحبه جبريل ثم ينادي في أهل السماء إن الله قد أحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرضعبد الرحمن بن صخرموطأ مالك رواية يحيى الليثي17171778مالك بن أنس179
29إذا أحب الله عبدا نادى جبريل إني قد أحببت فلانا فأحبه قال فينادي في السماء ثم تنزل له المحبة في أهل الأرض فذلك قول الله إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن وداعبد الرحمن بن صخرجامع الترمذي31053161محمد بن عيسى الترمذي256
30إذا أحب الله عبدا دعا جبريل فقال إني أحببت فلانا فأحبه فيحبه جبريل ثم ينادي جبريل أهل السماء إن الله يحب فلانا فأحبوه ثم يضع له القبول في الأرض وفي البغض مثل ذلكعبد الرحمن بن صخرحديث السراج برواية الشحامي1202---محمد بن إسحاق بن إبراهيم السراج313
31إذا أحب الله عز وجل العبد قال لجبريل قد أحببت فلانا فأحبه فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرض وإذا أبغض العبدعبد الرحمن بن صخرمشيخة ابن أبي غالب بن البناء17---أبو غالب أحمد بن الحسين بن البناء527
32إذا أحب الله العبد قال لجبريل عليه السلام إني قد أحببت فلانا فأحبه فيحبه جبريل ثم ينادي في أهل السماء إن الله قد أحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرض وإذا أبغض الله العبد قال مالك لا أحسبه إلا أنه قال في البغض مثل ذلكعبد الرحمن بن صخرموطأ مالك برواية أبي مصعب الزهري11042006مالك بن أنس179
33إذا أحب الله العبد نادى جبريل يا جبريل أنا أحب عبدي فلانا فينوه به جبريل في حملة العرش فيحبه أهل العرش فيسمع أهل السماء السابعة لغط أهل العرش فإذا مودة عبد فيحبه أهل السماء السابعة ثم ينزل سماء سماء حتى ينزل إلى السماء الدنيا فيحبه أهل السماء الدنيا ثم يهبط إلى الأرض فيحبه أهل الأرض والبغض على مثل ذلكعبد الرحمن بن صخرالدلائل في غريب الحديث520560القاسم بن ثابت السرقسطي302
34إذا أحب الله عبدا دعا جبريل فقال إني أحببت فلانا فأحبوه فيحبه جبريل ثم ينادي جبريل أهل السماء إن الله يحب فلانا فيحبوه ثم يضع له القبول في الأرض وفي البغض مثل ذلكعبد الرحمن بن صخرالسنن الكبرى للنسائي1139211937النسائي303
35إذا أحب الله عبدا دعا جبريل فقال إني أحببت فلانا فأحبوه فيحبه جبريل ثم ينادي جبريل أهل السماء إن الله يحب فلانا فيحبوه ثم يضع له القبول في الأرض وفي البغض مثل ذلكعبد الرحمن بن صخرالسنن الكبرى للنسائي74517700النسائي303
36إذا أحب عبدا قال يا جبريل إني أحب فلانا فأحبه قال فيقول جبريل لأهل السماء إن ربكم يحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء قال ويوضع له القبول في الأرض قال وإذا أبغض فمثل ذلكعبد الرحمن بن صخرمسند أبي يعلى الموصلي66466685أبو يعلى الموصلي307
37إذا أحب الله العبد قال لجبريل قد أحببت فلانا فأحبه فيحبه جبريل عليه السلام ثم ينادي في أهل السماء إن الله قد أحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يضع له القبول في الأرض وإذا أبغض العبدعبد الرحمن بن صخرشرح السنة33773470الحسين بن مسعود البغوي516
38إذا أحب الله عز وجل العبد قال لجبريل صلى الله عليه وسلم قد أحببت فلانا فأحبه فيحبه جبريل صلى الله عليه وسلم ثم ينادي في السماء إن الله قد أحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرضعبد الرحمن بن صخرمشكل الآثار للطحاوي32163789الطحاوي321
39إذا أحب عبدا قال يا جبريل إني أحب فلانا فأحبوه فينادي جبريل صلى الله عليه وسلم في السماوات إن الله عز وجل يحب فلانا فأحبوه فيلقى حبه على أهل الأرض فيحبونه وإذا أبغض عبدا قال يا جبريل إني أبغض فلانا فأبغضوه فيوضع له البغض في الأرضعبد الرحمن بن صخرمشكل الآثار للطحاوي32173790الطحاوي321
40إذا أحب عبدا دعا جبريل صلى الله عليه وسلم فقال يا جبريل إني أحب فلانا فأحبه فيحبه جبريل صلى الله عليه وسلم وينادي في السماء إن الله عز وجل يحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ويوضع له القبول في الأرض وإذا أبغض عبدا كان مثل ذلكعبد الرحمن بن صخرمشكل الآثار للطحاوي32183791الطحاوي321
41إذا أحب عبدا قال لجبريل صلى الله عليه وسلم إني أحب فلانا فأحبه فيحبه جبريل ويقول لأهل السماء إن الله عز وجل يحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ويوضع له القبولعبد الرحمن بن صخرمشكل الآثار للطحاوي32153788الطحاوي321
42إذا أحب الله العبد قال لجبريل عليه السلام قد أحببت فلانا فأحبه فيحبه جبريل ثم ينادي في أهل السماء إن الله عز وجل قد أحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرض وإذا أبغض العبدعبد الرحمن بن صخرأمالي أبي إسحاق2730إبراهيم بن عبد الصمد الهاشمي325
43إذا أحب الله العبد قال يا جبريل إني أحببت فلانا فأحبه فيحبه جبريل صلى الله عليه وسلم ثم ينادي في أهل السماء إن الله قد أحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرض وإذا أبغض العبدعبد الرحمن بن صخرأمالي ابن بشران 493---أبو القاسم بن بشران430
44الله تعالى إذا أحب عبدا نادى جبريل إن الله قد أحب فلانا فأحبه فيحبه جبريل ثم ينادي جبريل في السماء إن الله عز وجل أحب فلانا فيحبه أهل السماء ويوضع له القبول في أهل الأرضعبد الرحمن بن صخرالحجة في بيان المحجة وشرح عقيدة أهل السنة 2373---قوام السنة الأصبهاني535
45إذا أحب الله العبد قال يا جبريل قد أحببته فأحبه فيحبه جبريل ثم ينادي في السماء إن الله قد أحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرض وإذا أبغض العبد قال ملك لا أحبه إلا قال في البغض مثل ذلكعبد الرحمن بن صخرالثاني من حديث أبي بكر محمد بن العباس بن نجيح البزاز50---محمد بن العباس بن نجيح البزار345
46إذا أحب الله عبدا نادى جبريل إني قد أحببت فلانا فأحبه قال ثم ينادي في السماء ثم تنزل المحبة في الأرض فذلك قوله تعالى سيجعل لهم الرحمن ودا سورة مريم آيةعبد الرحمن بن صخرالجزء السادس من المشيخة البغدادية34---أبو طاهر السلفي576
47إذا أحب الله عبدا نادى جبريل عليه السلام فقال إني أحب عبدي فلانا فأحبوه قال فينوه بها جبريل في حملة العرش فيسمع أهل السماء لغط حملة العرش فيحبه أهل السماء السابعة ثم سماء سماء حتى ينزل إلى السماء الدنيا فيحبه أهل السماء الدنيا ثم يهبط إلى الأرض فيحبه أهل الأرض قال والبغض مثل ذلكعبد الرحمن بن صخرالحجة في بيان المحجة وشرح عقيدة أهل السنة 296---قوام السنة الأصبهاني535
48إذا أحب الله العبد قال لجبريل عليه السلام قد أحببت فلانا فأحبه فيحبه جبريل عليه السلام ثم ينادي في أهل السماء إن الله تعالى قد أحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرض قال وإذا أبغض العبدعبد الرحمن بن صخربغية الملتمس96---العلائي761
49إذا أحب الله عز وجل عبدا قال لجبريل عليه السلام إني أحب فلانا فأحبه قال فيقول جبريل عليه السلام لأهل السماء إن ربكم عز وجل يحب فلانا فأحبوه قال فيحبه أهل السماء ويوضع له القبول في الأرض وإذا أبغض فمثل ذلكعبد الرحمن بن صخرتسعة مجالس من أمالي طراد بن محمد الزينبي18---طراد الزينبي491
50الله إذا أحب عبدا دعا جبريل فقال إني أحب فلانا فأحبه قال فينادي جبريل في أهل السماء إن الله يحب فلانا فأحبوه قال ثم يضع له القبول في الأرضعبد الرحمن بن صخرتفسير يحيى بن سلام154---يحيى بن سلام240
51إذا أحب الله عبدا قال لجبريل إني أحب فلانا فأحبه فيقول جبريل عليه السلام لأهل السماء إن ربكم عز وجل يحب فلانا فأحبوه قال فيحبه أهل السماء ويوضع له القبول في الأرض وإذا أبغض عبدا فمثل ذلكعبد الرحمن بن صخرمشيخة ابن الجوزي62---ابن الجوزي597
52الله إذا أحب عبداعبد الرحمن بن صخرالثقات لابن حبان3954 : 163أبو حاتم بن حبان354
53إذا أحب عبدا نادى جبريل إني قد أحببت فلانا فأحبه قال فيقول جبريل لأهل السماء إن ربكم أحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء قال ويوضع له القبول في الأرض وإذا أبغض عبدا فمثل ذلكعبد الرحمن بن صخرصحيح ابن حبان369364أبو حاتم بن حبان354
54إذا أحب الله العبد قال لجبريل قد أحببت فلانا فأحبه فيحبه جبريل ثم ينادي في أهل السماء إن الله قد أحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرض وإذا أبغض الله العبدعبد الرحمن بن صخرصحيح ابن حبان370365أبو حاتم بن حبان354
55إذا أحب عبدا قال لجبريل إني أحب فلانا فيحبه جبريل فينادي جبريل أهل السماء إن الله عز وجل يحب فلانا فأحبوه فيحبونه ثم يوضع له القبول في الأرض والشر على ذلكعبد الرحمن بن صخرالمعجم الأوسط للطبراني28802800سليمان بن أحمد الطبراني360
56إذا أحب عبدا قال لجبريل إني أحب عبدي فلانا فأحبه فيحبه جبريل ويقول لأهل السماء إن الله يحب عبده فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ويوضع له القبول في الأرضعبد الرحمن بن صخرالمعجم الأوسط للطبراني51435001سليمان بن أحمد الطبراني360
57إذا أحب عبدا دعا جبريل فقال يا جبريل إني أحب فلانا فأحبه فيحبه جبريل فينادي في السماء إن الله يحب فلانا فأحبوه قال ويحبه أهل السماء ويوضع له القبول في الأرض وإذا أبغض عبدا كان كذلكعبد الرحمن بن صخرمسند أبي داود الطيالسي25492558أبو داود الطياليسي204
58إذا أحب عبدا قال لجبريل إني أحب فلانا فأحبه فيقول جبريل لأهل السماء إن ربكم يحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء فيوضع له القبول في الأرض وإذا أبغض الله عبدا فمثل ذلكعبد الرحمن بن صخرتنبيه الغافلين بأحاديث سيد الأنبياء والمرسلين لسمرقندي81 : 9نصر بن محمد بن إبراهيم373
59إذا أحب الله العبد قال لجبريل قد أحببت فلانا فأحبه فيحبه جبريل ثم ينادي جبريل في أهل السماء إن الله قد أحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يضع له المحبة في أهل الأرضعبد الرحمن بن صخرمسند الموطأ للجوهري303433الحسن بن علي الجوهري381
60إذا أحب الله عبدا أمر جبرائيل عليه السلام فنادى في السماء ألا إن الله أحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع حبه في الأرض وفي بعض الحديث ويقع على الماء فيشربه البر والفاجر فيحبه البر والفاجر وإذا بغض عبدا فمثل ذلكعبد الرحمن بن صخربحر الفوائد المسمى بمعاني الأخيار للكلاباذي22محمد بن إسحاق الكلاباذي384
61إذا أحب الله العبد قال لجبريل يا جبريل قد أحببت فلانا فأحبه فيحبه جبريل ثم ينادي في أهل السماء إن الله قد أحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم توضع المحبة له في الأرض وإذا أبغض العبدعبد الرحمن بن صخرمعجم ابن المقرئ12851295أبو بكر بن المقرئ381
62إذا أحب عبدا نادى جبرائيل عليه السلام إني أحب فلانا فأحبوه فينادي جبرائيل عليه السلام في السماء ربكم عز وجل يحب فلانا فأحبوه فعند ذلك يلقى عليه القبول في الأرض ويقع على الماء فيشربه البر والفاجر فيحبه البر والفاجر وإذا بغض عبدا فمثل ذلكعبد الرحمن بن صخربحر الفوائد المسمى بمعاني الأخيار للكلاباذي1313محمد بن إسحاق الكلاباذي384
63إذا أحب فلانا قال يا جبريل إني أحببت فلانا فأحبه فينادي جبريل في أهل السماء إن الله قد أحب فلانا ثم ينزل له القبول في الأرضعبد الرحمن بن صخرالعلل الواردة في الأحاديث النبوية للدارقطني19901523الدارقطني385
64إذا أحب عبدا دعا جبريل فقال إني أحب فلانا فأحبه قال فينادي جبريل يا أهل السماء إن الله يحب فلانا فأحبوه قال ثم يوضع له القبول يعني المودة في الأرضعبد الرحمن بن صخرتفسير القرآن العزيز161161ابن أبي زمنين الأندلسي399
65إذا أحب عبدا نادى جبريل عليه السلام إن الله تعالى أحب فلانا فأحبوه فينادي جبريل في أهل السماء إن ربكم يحب فلانا فأحبوه فعند ذلك يلقى عليه القبول في الأرض ويوضع على الماء يشربه البر والفاجر فيحبه البر والفاجر وإذا أبغض عبدا فمثل ذلكعبد الرحمن بن صخرمعجم الشيوخ لابن جميع الصيداوي301294ابن جميع الصيداوي402
66إذا أحب عبدا دعا جبريل صلى الله عليه فقال إني أحببت فلانا فأحبه قال فيحبه جبريل قال وينادي جبريل في السماء إن الله تعالى قد أحب فلانا فأحبوه قال فيحبه أهل السماء قال ويوضع له القبول في الأرض قال ولا أدري لعله قال في البغض مثل ذلكعبد الرحمن بن صخرالجليس الصالح الكافي والأنيس الناصح الشافي المعافى بن زكريا162162المعافى بن زكريا390
67إذا أحب الله عبدا نادى جبريل فقال إني أحب عبدي فلانا فيحبه أهل السماء السابعة ثم سماء سماء حتى ينزل إلى سماء الدنيا فيحبه أهل سماء الدنيا ثم يهبط إلى الأرض فيحبه أهل الأرض قال والبغض مثل ذلكعبد الرحمن بن صخرالتوحيد لابن منده804806محمد بن إسحاق بن منده395
68الله عز وجل إذا أحب عبدا قال يا جبريل إني أحب فلانا فأحبه فيحبه جبريل ثم نادى جبريل في أهل السماء إن الله قد أحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرض وإذا أبغض عبدا فمثل ذلكعبد الرحمن بن صخرالتوحيد لابن منده805807محمد بن إسحاق بن منده395
69الله إذا أحب عبدا نادى قال لجبريل إني أحب فلانا فأحبه فيحبه جبريل فيقول لأهل السماء إن الله يحب فلانا فأحبوه قال فيحبه أهل السماء ويوضع له القبول في الأرضعبد الرحمن بن صخرالتوحيد لابن منده555556محمد بن إسحاق بن منده395
70إذا أحب الله العبد قال لجبريل يا جبريل إني قد أحببت فلانا فأحبه فيحبه جبريلعبد الرحمن بن صخرالتوحيد لابن منده556557محمد بن إسحاق بن منده395
71إذا أحب الله عبدا دعا جبريل فقال إني قد أحببت فلانا قال فيحبه جبريل قال ثم ينادي في السماء إني قد أحببت فلانا فأحبوه قال فيحبونه ثم يوضع له القبول في الأرض وإذا أبغض فمثل ذلكعبد الرحمن بن صخرالتوحيد لابن منده557558محمد بن إسحاق بن منده395
72إذا أحب الله العبد نادى جبريل يا جبريل إني أحب عبدي فلانا فأحبوه فينادي بها في حملة العرش فيحبه حملة العرش فيسمع أهل السماء السابعة لغط أهل حملة العرش فيحبه أهل السماء السابعة ثم ينزل سماء سماء حتى ينزل إلى سماء الدنيا فيحبه أهل سماء الدنيا ثم يهبط إلى الأرض فيحبه أهل الأرض والبغض مثل ذلكعبد الرحمن بن صخرالتوحيد لابن منده558559محمد بن إسحاق بن منده395
73الله إذا أحب عبدا قال لجبريل إني قد أحببت فلانا فأحبه قال فيحبه جبريل ويقول جبريل لأهل السماء إن الله قد أحب فلانا فأحبوه قال فيحبه أهل السماء قال ويوضع له القبول في الأرضعبد الرحمن بن صخرالتوحيد لابن منده638640محمد بن إسحاق بن منده395
74الله إذا أحب عبدا دعا جبريل فقال إني أحببت فلانا فأحبه قال فينادي جبريل في السماوات إن الله قد أحب فلانا فأحبوه قال فيضع له القبول في الأرض قال ولا أعلمه إلا قال وإذا أبغضه كان كذلكعبد الرحمن بن صخرالتوحيد لابن منده639641محمد بن إسحاق بن منده395
75إذا أحب الله عبدا دعا جبريل فقال إني أحببت فلانا فأحبوه فيحبه جبريل ثم ينادي جبريل أهل سماء الدنيا إن الله يحب فلانا فأحبوه قال فيحبوه ثم يوضع له القبول في الأرض وفي البغض مثل ذلكعبد الرحمن بن صخرالتوحيد لابن منده640642محمد بن إسحاق بن منده395
76الله إذا أحب عبدا نادى جبريل إني أحب فلانا فأحبه فيحبه جبريل فينادي جبريل في أهل السماء إن الله قد أحب فلانا فأحبوه قال فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرض قال وإذا أبغض مثل ذلكعبد الرحمن بن صخرالتوحيد لابن منده641643محمد بن إسحاق بن منده395
77إذا أحب الله العبد نادى جبريل إن الله يحب فلانا فأحببه فيحبه جبريل فينادي جبريل في أهل السماء إن الله يحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرضعبد الرحمن بن صخرفوائد العراقيين للنقاش88علي بن عمرو النقاش414
78إذا أحب الله عبدا دعا جبريل فقال إني أحب فلانا فأحبه قال فيحبه جبريل ثم ينادي في أهل السماء إن الله عز وجل يحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرض وإذا أبغض عبدا فمثل ذلكعبد الرحمن بن صخرأخبار أصبهان لأبي نعيم14572 : 19أبو نعيم الأصبهاني430
79إذا أحب عبدا قال لجبريل ناد في السماء إن الله يحب فلانا فأحبوه وإذا أبغض عبدا نادى في السماء إن الله يبغض فلانا فأبغضوهعبد الرحمن بن صخرحلية الأولياء لأبي نعيم1014810158أبو نعيم الأصبهاني430
80إذا أحب الله عبدا قال لجبريل إني أحب فلانا فأحبه فيحبه جبريل ثم يقول لأهل السماء إن الله يحب عبده فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول قال العلاء فقلت ما القبول قال المودة في الأرضعبد الرحمن بن صخرحلية الأولياء لأبي نعيم1569715730أبو نعيم الأصبهاني430
81إذا أحب عبدا نادى جبريل عليه السلام أنا أحب عبدي فلانا فينوه جبريل في حملة العرش فيحبه أهل العرش فيسمعه أهل السماء تحت العرش فيحبه أهل السماء السابعة ثم ينزل سماء سماء حتى ينزل إلى سماء الدنيا ثم يهبط إلى الأرض فيحبه أهل الأرض والبغض مثل ذلكعبد الرحمن بن صخرحلية الأولياء لأبي نعيم41134115أبو نعيم الأصبهاني430
82إذا أحب الله العبد قال لجبريل إنى قد أحببت فلانا فأحبه فيحبه جبريل صلى الله عليه وسلم ثم ينادي في أهل السماء إن الله قد أحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرض وإذا أبغض العبد قالمالك لا أحسبه إلا قال في البغض مثل ذلكعبد الرحمن بن صخرأمالي ابن بشران274---أبو القاسم بن بشران430
83الله إذا أحب عبدا نادى جبرائيل إن الله أحب فلانا فأحبوه قال فإذا كان ذلك كان له القبول والمودة عند أهل الأرض وإذا أبغض الله عبدا نادى جبرائيل فقال يا جبرائيل إن الله قد أبغض فلانا فأبغضوه فينادي جبرائيل في السماء إن الله قد أبغض فلانا فأبغضوه فإذا كان ذلك وضعت له البغضة عند أهل الأرضعبد الرحمن بن صخرالزهد الكبير للبيهقي806809البيهقي458
84الله إذا أحب عبدا قال لجبرائيل عليه السلام إني أحب فلانا فأحبه قال فيقول جبرائيل لأهل السماء إن ربكم عز وجل يحب فلانا فأحبوه قال فيحبه أهل السماء ويوضع له القبول في الأرض وإذا أبغض فمثل ذلكعبد الرحمن بن صخرالزهد الكبير للبيهقي810813البيهقي458
85الله إذا أحب عبدا دعا جبرئيل فيقول إني أحب فلانا فأحبه فيحبه جبرائيل ثم ينادي في أهل السماء فيقول إن الله أحب فلانا فأحبوه ثم يوضع له القبول في الأرض وإذا أبغض عبدا دعا جبرائيل فيقول إني أبغض فلانا فأبغضه فيبغضه جبرائيل وينادي في أهل السماء إن الله يبغض فلانا فأبغضوه فيبغضونه ثم توضع له البغضاء في الأرضعبد الرحمن بن صخرالزهد الكبير للبيهقي811814البيهقي458
86إذا أحب الله عبدا نادى جبريل قد أحببت فلانا فأحبه قال فينادي في السماء ثم ينزل له المحبة في أهل الأرض فذلك قول الله عز وجل إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودا وإذا أبغض عبدا نادى جبريل عليه السلام قد أبغضت فلانا فينادي أهل السماء ثم ينزل له البغضاء في أهل الأرضعبد الرحمن بن صخرالأسماء والصفات للبيهقي449446البيهقي458
87الله عز وجل إذا أحب عبدا قال لجبريل عليه السلام إني أحب فلانا فأحبه قال فيقول جبريل عليه السلام لأهل السماء إن ربكم عز وجل يحب فلانا فأحبوه قال فيحبه أهل السماء ويوضع له القبول في الأرض وإذا أبغض فمثل ذلكعبد الرحمن بن صخرالأسماء والصفات للبيهقي10101040البيهقي458
88إذا أحب الله عبدا قال يا جبريل إني أحب فلانا فأحبوه فينادي جبريل في السماء إن الله يحب فلانا فأحبوه فإذا أحبه أهل السماء أحبه أهل الأرضعبد الرحمن بن صخرالتمهيد لابن عبد البر382921:238ابن عبد البر القرطبي463
89إذا أحب الله العبد نادى جبريل عليه السلام إن الله قد أحب فلانا فأحبه فيحبه جبريل ثم ينادي جبريل في أهل السماء إن الله قد أحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرضعبد الرحمن بن صخرالتمهيد لابن عبد البر383021:238ابن عبد البر القرطبي463
90إذا أحب عبدا قال لجبريل عليه السلام إني أحب فلانا فأحبه فيحبه جبريل فينادي جبريل في أهل السماء أن الله يحب فلانا فأحبوه فيحبونه ثم يوضع له القبول في الأرض والبشر على ذلكعبد الرحمن بن صخرالأمالي الخميسية للشجري1572---يحيى بن الحسين الشجري الجرجاني499
91إذا أحب عبدا نادى جبريل إن الله قد أحب فلانا فأحبه فينادي جبريل بذلك في السماء فيجيبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرضعبد الرحمن بن صخرتاريخ دمشق لابن عساكر1451237 : 92ابن عساكر الدمشقي571
92إذا أحب عبدا نادى جبريل إن الله قد أحب فلانا فأحبوه قال فإذا كان ذلك كان له القبول والمودة عند أهل الأرض وإذا أبغض الله عبدا نادى جبريل فقال يا جبريل إن الله قد أبغض فلانا فأبغضوه فينادي جبريل في السماء إن الله قد أبغض فلانا فأبغضوه فإذا كان ذلك وضعت له البغضة عند أهل الأرضعبد الرحمن بن صخرتاريخ دمشق لابن عساكر1958145 : 145ابن عساكر الدمشقي571
93إذا أحب الله عز وجل العبد قال لجبريل إني قد أحببت فلانا فأحبه فيحبه جبريل ثم ينادي في أهل السماء إن الله قد أحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرض وإذا أبغض العبد قال مالك فلا أحسبه إلا قال في البغض مثل ذلكعبد الرحمن بن صخرعوالي مالك بن أنس رواية الكندي54413زيد بن الحسين الكندي613
94إذا أحب عبدا نادى جبرائيل أن الله قد أحب فلانا فأحبوه فيحبه جبرائيل ثم ينادي جبرائيل أن الله قد أحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ويوضع له القبول في أهل الأرضعبد الرحمن بن صخرالتدوين في أخبار قزوين للرافعي14624 : 27عبد الكريم الرافعي623
95إذا أحب الله العبد قال لجبريل عليه السلام أحببت فلانا فأحبه فيحبه جبريل ثم ينادي في أهل السماء إن الله قد أحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرض قال وإذا أبغض العبدعبد الرحمن بن صخرعوالي مالك بن أنس رواية ابن الحاجب43474عمر بن الحاجب الأميني630
96إذا أحب الله العبد نادى جبريل إن الله يحب فلأناعبد الرحمن بن صخرتغليق التعليق لابن حجر10863 : 495ابن حجر العسقلاني852

الشواهد

 م طرف الحديثالصحابياسم الكتابأفقالعزوالمصنفسنة الوفاة
1إذا أحب الله العبد أوحى إلى جبريل إني أحب عبدي فلانا فيحبه جبريل ثم ينادي جبريل فيمن هو أسفل منه إن ربكم يحب عبده فلانا فيحبونه حتى تنفذ محبته من أهل السماء إلى أهل الأرضسهل بن سعدمسند الروياني10701072محمد بن هارون الروياني307




****************************************
2 - (حديث مرفوع) حَدَّثَنَا عَفَّانُ ، حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ مُفَضِّلٍ ، قال : حَدَّثَنَا عُمَارَةُ بْنُ غَزِيَّةَ ، عَنْ عَاصِمِ بْنِ عُمَرَ بْنِ قَتَادَةَ ، عَنْ مَحْمُودِ بْنِ لَبِيدٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " إِنَّ اللَّهَ إِذَا أَحَبَّ عَبْدًا حَمَاهُ الدُّنْيَا كَمَا يَظَلُّ أَحَدُكُمْ يَحْمِي سَقِيمَهُ الْمَاءَ " .

حضرت محمود بن لبید رضی اللہ تعالیٰ عنہ کہتے ہیں کہ رسول اللہ صلی اللہ علیہ وآلہ وسلم نے فرمایا بیشک اللہ تعالیٰ جب کسی بندے سے محبت کرتے ہیں تو اسے دنیا سے اس طرح روکتے ہیں جس طرح تم میں سے کوئی اپنے مریض کو پانی سے روکتا ہے یعنی مرض استسقاء وغیرہ میں۔

Sayyidina Qatadah ibn Numan reported that Allah’s Messenger said, “When Allah loves a slave, He protects him from the world just as one of you protects his patient from water.” 

تخريج الحديث
 م طرف الحديثالصحابياسم الكتابأفقالعزوالمصنفسنة الوفاة
1الله ليحمي عبده المؤمن من الدنيا وهو يحميه كما تحمون مريضكم من الطعام والشراب تخافونه عليهمحمود بن لبيدمسند أحمد بن حنبل2299923110أحمد بن حنبل241
2الله يحمي عبده المؤمن في الدنيا وهو يحبه كما تحمون مريضكم الطعام والشراب تخافون عليهمحمود بن لبيدمسند أحمد بن حنبل2300323113أحمد بن حنبل241
3الله ليحمي عبده الدنيا وهو يحبه كما تحمون مرضاكم الطعام والشراب تخوفا له عليهمحمود بن لبيدمسند أحمد بن حنبل2300723119أحمد بن حنبل241
4الله إذا أحب عبدا حماه الدنيا كما يظل أحدكم يحمي سقيمه الماءمحمود بن لبيدمصنف ابن أبي شيبة3501836716ابن ابي شيبة235
5الله ليحمي عبده المؤمن من الدنيا وهو يحبه كما تحمون مريضكم الطعام والشراب تخافون عليهمحمود بن لبيدحديث إسماعيل بن جعفر380381إسماعيل بن جعفر180
6الله ليحمي عبده المؤمن من الدنيا وهو يحبه كما تحمون مريضكم الطعام والشراب تخافون عليهمحمود بن لبيدحديث علي بن حجر114---ابن خزيمة311
7الله إذا أحب عبدا حماه الدنيا كما يحمي أحدكم مريضه الماء ليشفىمحمود بن لبيدأمثال الحديث لأبي الشيخ الأصبهاني273306أبو الشيخ الأصبهاني369
8الله يحمي عبده الدنيا كما تحمون مريضكم الطعام والشرابمحمود بن لبيدشعب الإيمان للبيهقي975310449البيهقي458
9الله ليحمي عبده الدنيا وهو يحبه كما تحمون مرضاكم الطعام والشراب تخافون عليهمحمود بن لبيدشرح السنة39814065الحسين بن مسعود البغوي516
10الله إذا أحب عبدا حماه الدنيا كما يظل أحدكم يحمي سقيمه الماءمحمود بن لبيدمعرفة الصحابة لأبي نعيم56346153أبو نعيم الأصبهاني430
11الله يحمي عباده الدنيا كما تحمون مرضاكم الطعام والشراب تخافون عليهممحمود بن لبيدالاستيعاب في معرفة الأصحاب لابن عبد البر2762375ابن عبد البر القرطبي463
12الله ليحمي عبده المؤمن الدنيا وهو يحبه كما تحمون مريضكم الطعام والشراب تخافون عليهمحمود بن لبيدتاريخ دمشق لابن عساكر25288---ابن عساكر الدمشقي571
13إذا أحب الله عبدا حماه الدنيا كما يحمي أحدكم مريضه ليشفىمحمود بن لبيدأسد الغابة1055---علي بن الأثير630
14الله ليحمي عبده المؤمن من الدنيا وهو يحبه كما تحمون مريضكم الطعام والشراب تخافون عليهمحمود بن لبيدالزهد لأحمد بن حنبل5756أحمد بن حنبل241

الشواهد
 م طرف الحديثالصحابياسم الكتابأفقالعزوالمصنفسنة الوفاة
1الله إذا أحب عبدا حماه الدنيا كما يظل أحدكم يحمي سقيمه الماءقتادة بن النعمانالزهد لأحمد بن حنبل5857أحمد بن حنبل241
2إذا أحب الله تعالى عبدا حماه الدنيا كما يظل أحدكم يحمي سقيمه الماءقتادة بن النعمانأمالي الجرجاني131---محمد بن إبراهيم بن جعفر الجرجاني330
3إذا أحب الله عبدا حماه الدنيا كما يظل أحدكم يحمي سقيمه الماءقتادة بن النعمانذيل تاريخ بغداد لابن النجار287---ابن النجار643
4إذا أحب الله العبد حماه الدنيا كما يظل أحدكم يحمي سقيمه الماءقتادة بن النعمانأسد الغابة14164 : 391علي بن الأثير630
5الله إذا أحب عبدا حماه الدنيا كما يظل أحدكم يحمي سقيمه الماءقتادة بن النعمانطبقات الشافعيين391:255ابن كثير الدمشقي774
6إذا أحب الله عز وجل عبدا حماه الدنيا كما يحمي أحدكم مريضه الماءقتادة بن النعمانالزهد لابن أبي الدنيا38---ابن أبي الدنيا281
7الله عز وجل إذا أحب عبدا حماه الدنيا كما يظل أحدكم يحمي سقيمه الماءقتادة بن النعمانالآحاد والمثاني لابن أبي عاصم17411957ابن أبي عاصم287
8الله تبارك وتعالى إذا أحب عبدا حماه الدنيا كما يظل أحدكم يحمي سقيمه الماءقتادة بن النعمانالزهد لابن أبي عاصم182190ابن أبي عاصم287
9إذا أحب الله عبدا حماه الدنيا كما يظل أحدكم يحمي سقيمه الماءقتادة بن النعمانتهذيب الآثار للطبري2201483ابن جرير الطبري310
10إذا أحب الله عبدا حماه الدنيا كما يظل أحدكم يحمي سقيمهقتادة بن النعمانمعجم الصحابة لابن قانع14311602ابن قانع البغدادي351
11إذا أحب الله عبدا حماه الدنيا كما يظل أحدكم يحمي سقيمه الماءقتادة بن النعمانصحيح ابن حبان675669أبو حاتم بن حبان354
12إذا أحب الله عبدا حماه الدنيا كما يظل أحدكم يحمي سقيمه الماءقتادة بن النعمانالمعجم الكبير للطبراني1538717سليمان بن أحمد الطبراني360
13إذا أحب الله عبدا حماه الدنيا كما يظل أحدكم يحمي سقيمه الماءقتادة بن النعمانالمستدرك على الصحيحين75444:207الحاكم النيسابوري405
14إذا أحب الله عبدا حماه الدنيا كما يحمي أحدكم مريضه الماءقتادة بن النعمانالمستدرك على الصحيحين79424:309الحاكم النيسابوري405
15إذا أحب الله عبدا حماه الدنيا كما يظل أحدكم يحمي سقيمة الماءقتادة بن النعمانالمستدرك على الصحيحين83344:408الحاكم النيسابوري405
16إذا أحب الله عبدا حماه الدنيا كما يظل أحدكم يحمي سقيمه الماءقتادة بن النعمانمعرفة الصحابة لأبي نعيم52965791أبو نعيم الأصبهاني430
17إذا أحب الله عبدا حماه الدنيا كما يظل أحدكم يحمي سقيمه الماءقتادة بن النعمانمسند الشهاب12971397الشهاب القضاعي454
18إذا أحب الله عز وجل عبدا حماه كما يحمي أحدكم مريضه الماء من الطعامقتادة بن النعمانشعب الإيمان للبيهقي9753---البيهقي458
19إذا أحب الله عبدا حماه الدنيا كما يظل أحدكم يحمي سقيمه الماءقتادة بن النعمانتاريخ دمشق لابن عساكر2107549 : 274ابن عساكر الدمشقي571

 م طرف الحديثالصحابياسم الكتابأفقالعزوالمصنفسنة الوفاة
1الله إذا أحب عبدا حماه الدنيا كما يظل أحدكم يحمي سقيمه الماءرافع بن خديجالمطالب العالية بزوائد المسانيد الثمانية لابن حجر33773277ابن حجر العسقلاني852
2إذا أحب الله عبدا حماه الدنيا كما يظل أحدكم يحمي سقيمه الماءرافع بن خديجالمعجم الكبير للطبراني41714296سليمان بن أحمد الطبراني360
3الله إذا أحب عبدا زوى عنه الدنيا كما يظل أحدكم يحمي سقيمة الماءرافع بن خديجالأمالي الخميسية للشجري1654---يحيى بن الحسين الشجري الجرجاني499
4إذا أحب الله عبدا حماه الدنيا كما يحمي أحدكم مريضه الماءرافع بن خديجشعب الإيمان للبيهقي975210449البيهقي458
5الله إذا أحب عبدا حماه الدنيا كما يحمي أحدكم سقيمه الماءرافع بن خديجتهذيب الآثار للطبري2202484ابن جرير الطبري310
6الله إذا أحب عبدا حماه الدنيا كما يظل أحدكم يحمي سقيمه الماءرافع بن خديجمعرفة الصحابة لأبي نعيم24452673أبو نعيم الأصبهاني430
7الله إذا أحب عبدا حماه الدنيا كما يحمي أحدكم سقيمه الماءرافع بن خديجمعرفة الصحابة لأبي نعيم24462674أبو نعيم الأصبهاني430
****************************************
3 - (حديث مرفوع) حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُبَيْدٍ ، حَدَّثَنَا أَبَانُ بْنُ إِسْحَاقَ ، عَنْ الصَّبَّاحِ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنْ مُرَّةَ الْهَمْدَانِيِّ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " إِنَّ اللَّهَ قَسَمَ بَيْنَكُمْ أَخْلَاقَكُمْ ، كَمَا قَسَمَ بَيْنَكُمْ أَرْزَاقَكُمْ ، وَإِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يُعْطِي الدُّنْيَا مَنْ يُحِبُّ وَمَنْ لَا يُحِبُّ ، وَلَا يُعْطِي الدِّينَ إِلَّا لِمَنْ أَحَبَّ ، فَمَنْ أَعْطَاهُ اللَّهُ الدِّينَ ، فَقَدْ أَحَبَّهُ ، وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ ، لَا يُسْلِمُ عَبْدٌ حَتَّى يَسْلَمَ قَلْبُهُ وَلِسَانُهُ ، وَلَا يُؤْمِنُ حَتَّى يَأْمَنَ جَارُهُ بَوَائِقَهُ " ، قَالُوا وَمَا بَوَائِقُهُ يَا نَبِيَّ اللَّهِ ؟ قَالَ : " غَشْمُهُ وَظُلْمُهُ ، وَلَا يَكْسِبُ عَبْدٌ مَالًا مِنْ حَرَامٍ ، فَيُنْفِقَ مِنْهُ فَيُبَارَكَ لَهُ فِيهِ ، وَلَا يَتَصَدَّقُ بِهِ فَيُقْبَلَ مِنْهُ ، وَلَا يَتْرُكُ خَلْفَ ظَهْرِهِ إِلَّا كَانَ زَادَهُ إِلَى النَّارِ ، إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ لَا يَمْحُو السَّيِّئَ بِالسَّيِّئِ ، وَلَكِنْ يَمْحُو السَّيِّئَ بِالْحَسَنِ ، إِنَّ الْخَبِيثَ لَا يَمْحُو الْخَبِيث " .

 حضرت ابن مسعود رضی اللہ عنہ سے مروی ہے کہ جناب رسول اللہ صلی اللہ علیہ وسلم نے ارشاد فرمایا اللہ نے تمہارے درمیان جس طرح تمہارے رزق تقسیم فرمائے ہیں، اسی طرح اخلاق بھی تقسیم فرمائے ہیں، اللہ تعالیٰ دنیا تو اسے بھی دے دیتے ہیں جس سے محبت کرتے ہیں اور اسے بھی جس سے محبت نہیں کرتے، لیکن دین اسی کو دیتے ہیں جس سے محبت کرتے ہیں اس لئے جس شخص کو اللہ نے دین عطاء فرمایا ہو، وہ سمجھ لے کہ اللہ اس سے محبت کرتا ہے۔ اس ذات کی قسم! جس کے دست قدرت میں میری جان ہے کوئی شخص اس وقت تک مسلمان نہیں ہو سکتا جب تک اس کا دل اور زبان دونوں مسلمان نہ ہو جائیں اور کوئی شخص اس وقت تک مومن نہیں ہوسکتا جب تک اس کے پڑوسی اس کے " بوائق" سے محفوظ و مامون نہ ہوں، صحابہ کرام رضی اللہ عنہم نے پوچھا یا رسول اللہ " بوائق" سے کیا مراد ہے ؟ فرمایا ظلم و زیادتی، اور کوئی شخص ایسا نہیں ہے جو حرام مال کمائے اور اس میں سے خرچ کرے پھر اس میں برکت بھی ہو جائے یا وہ صدقہ خیرات کرے تو وہ قبول بھی ہوجائے اور وہ اپنے پیچھے جو کچھ بھی چھوڑ کر جائے گا اس سے جہنم کی آگ میں مزید اضافہ ہوگا، اللہ تعالیٰ گناہ کو گناہ سے نہیں مٹاتا، وہ تو گناہ کو اچھا ئی اور نیکی سے مٹاتا ہے، گندگی سے گندگی نہیں دور ہوتی۔
[مسند احمد:جلد دوم:حدیث نمبر 1750  (49759) حضرت عبداللہ بن مسعود رضی اللہ عنہ کی مرویات]



تخريج الحديث
 م طرف الحديثالصحابياسم الكتابأفقالعزوالمصنفسنة الوفاة
1الله قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم الله عز وجل يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب لا يعطي الدين إلا لمن أحب فمن أعطاه الله الدين فقد أحبه لا يسلم عبد حتى يسلم قلبه ولسانه لا يؤمن حتى يأمن جاره بوائقهعبد الله بن مسعودمسند أحمد بن حنبل35433663أحمد بن حنبل241
2الله قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم الله يعطي على نية الدنيا من يحب ومن لا يحب لا يعطي الدين إلا من يحب فمن أعطاه الله الدين فقد أحبه لا يسلم عبد حتى يسلم قلبه ولسانه لا يؤمن حتى يأمن جاره بوائقهعبد الله بن مسعودالإيمان للعدني6364ابن أبي عمر العدني243
3الله عز وجل قسم بينكم أخلاقكمعبد الله بن مسعودالتاريخ الكبير للبخاري8565851محمد بن إسماعيل البخاري256
4الله قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم الله تعالى يعطي المال من أحب ومن لا يحب الله لا يعطي الإيمان إلا من يحب فإن هابكم الليل أن تكابدوه وجبنتم عن العدو أن تقاتلوه وضننتم بالمال أن تنفقوه فعليكم بالقرينتين سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيمعبد الله بن مسعودالثاني من حديث أبي العباس الأصم56---محمد بن يعقوب الأصم346
5الله قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم الله تعالى يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب لا يعطي الدين إلا من يحب فمن أعطاه الله الدين فقد أحبه لا لا يسلم عبد حتى يسلم قلبه ولسانه لا يؤمن حتى يأمن جاره بوائقهعبد الله بن مسعودأمالي الجرجاني178---محمد بن إبراهيم بن جعفر الجرجاني330
6الله عز وجل قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم الله تعالى يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب لا يعطي الدين إلا من يحب فمن أعطاه الله عز وجل الدين فقد أدبه لا يسلم عبد حتى يسلم قلبه ولسانه لا يؤمن عبد حتى يأمن جاره بوائقهعبد الله بن مسعودالأول من أمالي أبي مطيع المصري2---محمد بن عبد الواحد بن عبد العزيز المصري330
7الله عز وجل قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم الله عز وجل يعطي المال من يحب ومن لا يحب لا يعطي الإيمان إلا من يحب من ضن منكم المال أن ينفقه ويهاب العدو أن يجاهده والليل أن يكابده فليكثر من هؤلاء الكلمات سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا اللهعبد الله بن مسعودالأول من أمالي أبي مطيع المصري43---محمد بن عبد الواحد بن عبد العزيز المصري330
8الله تعالى قد قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم الله يؤتي الدنيا من يحب ومن لا يحب لا يؤتي الدين إلا من يحب لا يسلم عبد حتى يسلم قلبه لا يؤمن حتى يأمن جاره بوائقه قلنا وما بوائقه قال غشمه وظلمه لا يكسب مالا حراما فينفقعبد الله بن مسعودمجلسان من أمالي الجوهري5---الحسن بن علي الجوهري454
9الله تعالى قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم الله تعالى يعطي من الدنيا من يحب ومن لا يحب لا يعطي الإيمان إلا من أحب من ضن بالمال أن ينفقه وخاف العدو أن يجاهده وهاب الليل أن يكابده فليكثر من قول سبحان الله ولا إله إلا الله والله أكبرعبد الله بن مسعودالأول من مشيخة أبي الحسين بن المهتدي بالله71---أبو الحسين محمد بن علي بن المهتدي بالله330
10قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم وإن الله عز وجل يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب ولا يعطي الدين إلا من أحب فمن أعطاه الله الدين فقد أحبه والذي نفسي بيده لا يسلم عبد حتى يسلم قلبه ولسانه ولا يؤمن حتى يأمن جاره بوائقه قال قلنا وما بوائقه يا نبي الله قاعبد الله بن مسعودأمالي ابن بشران ( مجالس أخرى )355---عبد الملك بن بشران431
11الله تعالى يعطي الدنيا من أحب ومن لا يحب ولا يعطي الدين إلا من أحب فمن أعطاه الدين فقد أحبهعبد الله بن مسعودالوسيط في تفسير القرآن المجيد1102---الواحدي468
12الله قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم وإن الله يعطي الدنيا من أحب ومن لا يحب ولا يعطي الدين إلا من أحب فمن أعطاه الدين فقد أحبهعبد الله بن مسعودالوسيط في تفسير القرآن المجيد826---الواحدي468
13الله عز وجل قسم بينكم أرزاقكم الله عز وجل يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب لا يعطي الدين إلا من يحب فمن أعطاه الله عز وجل الدين فقد أحبه لا يسلم عبد حتى يسلم قلبه ولسانه لا يؤمن عبد حتى يأمن جاره بوائقهعبد الله بن مسعودإصلاح المال لابن أبي الدنيا4142ابن أبي الدنيا281
14الله تبارك وتعالى قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم الله يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب لا يعطي الدين إلا من أحب فمن أعطاه الدين فقد أحبهعبد الله بن مسعودالزهد لابن أبي عاصم199209ابن أبي عاصم287
15الله تبارك وتعالى يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب لا يعطي الدين إلا من أحب ما يسلم عبد حتى يسلم قلبه لا يؤمن عبد حتى يأمن جاره بوائقه قالوا وما بوائقه قال غشمه وظلمه لا اكتسب عبد مالا حراما فتصدق به فيقبل منه ولا ينفقه فيبارك له فيهعبد الله بن مسعودالبحر الزخار بمسند البزار18092026أبو بكر البزار292
16الله قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أعمالكم الله يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب لا يعطي الدين إلا من يحبعبد الله بن مسعودالكني والأسماء للدولابي1138778أبو بشر الدولابي310
17الله قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم الله يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب لا يعطي الدين إلا من يحب فمن أعطاه الله الدين فقد أحبه لا يسلم عبد حتى يسلم قلبه ولسانه لا يؤمن حتى يأمن جاره بوائقهعبد الله بن مسعودشرح السنة20312030الحسين بن مسعود البغوي516
18الله تعالى قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم الله تعالى يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب لا يعطي الدين إلا من يحب فمن أعطاه الدين فقد أحبهعبد الله بن مسعودالمسند للشاشي811877الهيثم بن كليب الشاشي335
19قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم وإن الله يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب ولا يعطي الإيمان إلا من يحبعبد الله بن مسعودإتحاف المهرة126684126_11960ابن حجر العسقلاني852
20الله تبارك وتعالى يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب ولا يعطي الدين إلا من أحب والذي نفسي بيده ما يسلم عبد حتى يسلم قلبه ولا يؤمن عبد حتى يأمن جاره بوائقه قالوا وما بوائقه قال غشمه وظلمه ولا اكتسب عبد مالا حراما فتصدق به فتقبل منه ولا ينفقه فيبارك له فيه ولا يدعه خلف ظهره إلا كان زاده إلى النار إن الله تعالى لا يمحو السيئ بالسيئ ولكن يمحو السيئ بالحسن الخبيث لا يمحو الخبيث ومن اكتسب مالا من غير حله فوضعه في غير حقه فذاك الداء العضال ومن اكتسب مالا من حله فوضعه في حقه فمثل ذلك مثل الغيث ينزلعبد الله بن مسعودكشف الأستار3337---نور الدين الهيثمي807
21الله قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم وإن الله عز وجل يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب ولا يعطي الدين إلا من أحب فمن أعطاه الله الدين فقد أحبه والذي نفسي بيده لا يسلم عبد حتى يسلم قلبه ولسانه ولا يؤمن حتى يأمن جاره بوائقه قال قلنا وما بوائقه يا نبي الله قال غشمه وظلمه ولا يكسب عبد مالا من حرام فينفق منه فيبارك له فيه ولا يتصدق به فيقبل منه ولا يتركه خلف ظهره إلا كان زاده إلى النار إن الله عز وجل لا يمحو السيئ بالسيئ ولكن يمحو السيئ بالحسن وإن الخبيث لا يمحو الخبيثعبد الله بن مسعودأمالي ابن بشران 586---أبو القاسم بن بشران430
22الله قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم الله يعطي من يحب ومن لا يحبعبد الله بن مسعودالكامل في ضعفاء الرجال35564 : 326أبو أحمد بن عدي الجرجاني365
23الله قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم الله يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب لا يعطي الإيمان إلا من أحب من ضن بالمال أن ينفقه وخاف العدو أن يجاهده وهاب الليل أن يكابده فليكثر من قول سبحان الله ولا إله إلا الله والله أكبرعبد الله بن مسعودمعجم أسامي شيوخ أبي بكر الإسماعيلي3473 : 726أبو بكر الإسماعيلي371
24الله قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم الله تعالى يعطي الدنيا من أحب ومن لا يحبعبد الله بن مسعودالعلل الواردة في الأحاديث النبوية للدارقطني1172872الدارقطني385
25الله قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم الله يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب لا يعطي الإيمان إلا من يحب إن ضن أحدكم بالمال أن ينفقه وهاب الليل أن يكابده وخاف العدو أن يجاهده فليكثر من لا حول ولا قوة إلا بالله والله أكبر وسبحان الله والحمد للهعبد الله بن مسعودالعلل الواردة في الأحاديث النبوية للدارقطني1173872الدارقطني385
26الله قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم الله ليعطي الدنيا من أحب ومن لا يحب لا يعطي الدين إلا من أحب فمن أعطاه الدين فقد أحبهعبد الله بن مسعودالمستدرك على الصحيحين36022:447الحاكم النيسابوري405
27الله قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم الله يعطي المال من يحب ومن لا يحب لا يعطي الإيمان إلا من يحب فمن أعطاه الله الإيمان فقد أحبه لا يسلم عبد حتى يسلم قلبه لا يسلم عبد حتى يأمن جاره بوائقهعبد الله بن مسعودالمستدرك على الصحيحين73824:165الحاكم النيسابوري405
28الله عز وجل قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم الله تعالى يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب لا يعطي الدين إلا من يحب فمن أعطاه الله الدين فقد أحبه لا يسلم عبد حتى يسلم قلبه ولسانه لا يؤمن حتى يأمن جاره بوائقهعبد الله بن مسعودأمالي ابن مردويه5---أحمد بن موسى ابن مردويه410
29الله قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم الله عز وجل يعطي المال من يحب ومن لا يحب لا يعطي الإيمان إلا من يحب من ضن منكم بالمال أن ينفقه وهاب العدو أن يجاهده والليل أن يكابده فليكثر من هؤلاء الكلمات سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكعبد الله بن مسعودأمالي ابن مردويه6---أحمد بن موسى ابن مردويه410
30الله قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم الله يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب لا يعطي الإيمان إلا من يحبعبد الله بن مسعودالمستدرك على الصحيحين921:33الحاكم النيسابوري405
31الله قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم الله يعطي المال من يحب ومن لا يحب لا يعطي الإيمان إلا من يحب وإذا أحب الله عبدا أعطاه الإيمانعبد الله بن مسعودالمستدرك على الصحيحين931:34الحاكم النيسابوري405
32الله تعالى قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم الله يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب لا يعطي الإيمان إلا من يحبعبد الله بن مسعودحلية الأولياء لأبي نعيم53095313أبو نعيم الأصبهاني430
33الله قد قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم الله يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب لا يعطي الدين إلا من أحب فمن أعطاه الله الدين فقد أحبه لا يسلم عبد حتى يسلم قلبه ولسانه لا يؤمن عبد حتى يأمن جاره بوائقهعبد الله بن مسعودحلية الأولياء لأبي نعيم53105314أبو نعيم الأصبهاني430
34الله تعالى قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم الله تعالى يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب لا يعطي الآخرة إلا من يحبعبد الله بن مسعودحلية الأولياء لأبي نعيم63506355أبو نعيم الأصبهاني430
35الله قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم الله عز وجل يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب لا يعطي الدين إلا من أحب فمن أعطاه الله الدين فقد أحبه لا يسلم عبد حتى يسلم قلبه ولسانه لا يؤمن حتى يأمن جاره بوائقهعبد الله بن مسعودأمالي ابن بشران364---أبو القاسم بن بشران430
36الله قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم الله يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب لا يعطي الإيمان إلا من يحبعبد الله بن مسعودالقضاء والقدر للبيهقي314---البيهقي458
37الله قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم الله يعطي الدنيا لمن يحب ومن لا يحب لا يعطي الدين إلا من يحب فمن أعطاه الله الدين فقد أحبه لا يسلم عبد حتى يسلم قلبه ولسانه لا يؤمن حتى يأمن جاره بوائقهعبد الله بن مسعودشعب الإيمان للبيهقي5109---البيهقي458
38الله قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم الله يعطي المال من يحب ومن لا يحب لا يعطي الإيمان إلا من يحب فإذا أحب عبدا أعطاه الإيمان من ضن بالمال أن ينفقه وهاب الليل أن يكابده وخاف العدو أن يجاهده فليكثر من سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا اللهعبد الله بن مسعودشعب الإيمان للبيهقي579---البيهقي458
39الله تبارك وتعالى قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم وأن الله يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب ولا يعطي الدين إلا من يحب فمن أعطاه الله الدين فقد أحبه لا يسلم عبد حتى يسلم قلبه ولسانه ولا يؤمن جار حتى يأمن جاره بوائقه قلنا يا نبي الله فما بوائقعبد الله بن مسعودالتمهيد لابن عبد البر479324:436ابن عبد البر القرطبي463
40الله تعالى قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم الله يعطي على نية الدنيا من يحب ومن لا يحب لا يعطي الدين إلا من يحب فمن أعطاه الله الدين فقد أحبه لا يسلم عبد حتى يسلم قلبه ولسانه لا يؤمن حتى يأمن جاره بوائقهعبد الله بن مسعودإتحاف الخيرة المهرة بزوائد المسانيد العشرة4255البوصيري840
41الله قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم الله يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب لا يعطي الدين إلا من يحب فمن أعطاه الله الدين فقد أحبه لا يسلم عبد حتى يسلم قلبه ولسانه لا يؤمن حتى يأمن جاره بوائقهعبد الله بن مسعودإتحاف الخيرة المهرة بزوائد المسانيد العشرة49577010البوصيري840
42الله عز وجل قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم الله يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب لا يعطي الدين إلا من يحب لا يسلم عبد حتى يسلم قلبه ولسانه لا يؤمن حتى يأمن جاره بوائقه قلنا يا رسول الله ما بوائقه قال غشمه وظلمهعبد الله بن مسعودتاريخ دمشق لابن عساكر2186752 : 319ابن عساكر الدمشقي571
43إن الله يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب ولا يعطي الدين إلا لمن يحبعبد الله بن مسعودتاريخ دمشق لابن عساكر2101249 : 87ابن عساكر الدمشقي571
44الله قسم بينكم أخلاقا كما قسم بينكم أرزاقكم الله يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب لا يعطي الإيمان إلا من يحب ضن أحدكم بالمال أن ينفعه وهاب الليل أن يكابده وخاف العدو أن يجاهده فليكثر من لا حول ولا قوة إلا بالله وسبحان الله والحمد لله والله أكبرعبد الله بن مسعودالعلل المتناهية لابن الجوزي13881401أبو الفرج ابن الجوزي597
45الله قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم الله يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب لا يعطي الدين إلا لمن أحب فمن أعطاه الله جل وعز الدين فقد أحبه لا يسلم عبد حتى يسلم قلبه ولسانه لا يؤمن حتى يأمن جاره بوائقهعبد الله بن مسعودمسند ابن أبي شيبة344344ابن ابي شيبة235
46الله قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم الله يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب لا يعطي الإيمان إلا من يحب فإذا أحب الله عبدا أعطاه الإيمان من ضن بالمال أن ينفقه وجبن عن العدو أن يجاهده فليكثر من قول سبحان الله والحمد لله والله أكبرعبد الله بن مسعودالتدوين في أخبار قزوين للرافعي6592 : 274عبد الكريم الرافعي623

4 - (حديث مرفوع) حَدَّثَنَا يُونُسُ ، حَدَّثَنَا لَيْثٌ ، عَنْ يَزِيدَ ، عَنْ عَمْرٍو مَوْلَى الْمُطَّلِبِ ، عَنْ عَاصِمِ بْنِ عُمَرَ بْنِ قَتَادَةَ ، عَنْ مَحْمُودِ بْنِ لَبِيدٍ أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " إِذَا أَحَبَّ اللَّهُ قَوْمًا ابْتَلَاهُمْ ، فَمَنْ صَبَرَ ، فَلَهُ الصَّبْرُ ، وَمَنْ جَزِعَ ، فَلَهُ الْجَزَعُ " .
حضرت محمود بن لبید رضی اللہ عنہ نبی کریم صلی اللہ علیہ وسلم نے ارشاد فرمایا کہ جب اللہ تعالیٰ کسی قوم سے محبت کرتا ہے تو انہیں آزمائش میں مبتلا کرتا ہے پھر جو شخص صبر کرتا ہے اسے صبر ملتا ہے اور جو شخص جزع فزع کرتا ہے اس کے لئے جزع فزع ہے۔
[مسند احمد:جلد نہم:حدیث نمبر 3591 (68790) حضرت محمود بن لبید رضی اللہ عنہ کی مرویات]

تخريج الحديث
 م طرف الحديثالصحابياسم الكتابأفقالعزوالمصنفسنة الوفاة
1الله إذا أحب قوما ابتلاهم فمن صبر فله الصبر ومن جزع فله الجزعمحمود بن لبيدمسند أحمد بن حنبل2300023111أحمد بن حنبل241
2إذا أحب الله قوما ابتلاهم فمن صبر فله الصبر ومن جزع فله الجزعمحمود بن لبيدمسند أحمد بن حنبل2300823121أحمد بن حنبل241
3إذا أحب الله قوما ابتلاهم فمن صبر فله الصبر ومن جزع فله الجزعمحمود بن لبيدمسند أحمد بن حنبل2301623128أحمد بن حنبل241
4إذا أحب الله قوما ابتلاهم الله فمن صبر فله الصبر ومن جزع فله الجزعمحمود بن لبيدحديث إسماعيل بن جعفر382383إسماعيل بن جعفر180
5إذا أحب الله قوما ابتلاهم فمن صبر فله الصبر ومن جزع فله الجزعمحمود بن لبيدحديث أبي العباس الأصم26---محمد بن يعقوب الأصم346
6إذا أحب الله قوما ابتلاهم فمن صبر فله الصبر ومن جزع فله الجزعمحمود بن لبيدفوائد أبي العباس الأصم26---محمد بن يعقوب الأصم346
7إذا أحب الله قوما ابتلاهم فمن صبر فله الصبر ومن جزع فله الجزعمحمود بن لبيدحديث علي بن حجر116---ابن خزيمة311
8إذا أحب الله قوما ابتلاهم فمن صبر فله الصبر ومن جزع فله الجزعمحمود بن لبيدالأمالي الخميسية للشجري1751---يحيى بن الحسين الشجري الجرجاني499
9إذا أحب الله قوما ابتلاهم فمن صبر فله الصبر ومن جزع فله الجزعمحمود بن لبيدشعب الإيمان للبيهقي91409784البيهقي458
10الله إذا أحب قوما ابتلاهم فمن صبر فله الصبر ومن جزع فله الجزعمحمود بن لبيدالترغيب في فضائل الأعمال لابن شاهين275274ابن شاهين385
11الله إذا أحب قوما ابتلاهم فمن صبر فله الصبر ومن جزع فله الجزعمحمود بن لبيدالثبات عند الممات لابن الجوزي11أبو الفرج ابن الجوزي597

5 - (حديث مرفوع) (حديث موقوف) وَبِهَذَا الْإِسْنَادِ ، وَبِهَذَا الْإِسْنَادِ (حَدَّثَنَا حَسَنٌ ، حَدَّثَنَا ابْنُ لَهِيعَةَ ، حَدَّثَنَا دَرَّاجٌ ، عَنْ أَبِي الْهَيْثَمِ ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ) ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " إِذَا أَحَبَّ اللَّهُ الْعَبْدَ أَثْنَى عَلَيْهِ مِنَ الْخَيْرِ سَبْعَةَ أَضْعَافٍ لَمْ يَعْمَلْهَا ، وَإِذَا أَبْغَضَ اللَّهُ الْعَبْدَ أَثْنَى عَلَيْهِ مِنَ الشَّرِّ سَبْعَةَ أَضْعَافٍ لَمْ يَعْمَلْهَا " .
مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم:10/275 ، تفسير القرآن (ابن كثير)- الصفحة أو الرقم:6/532

 حضرت ابوسعید خدری رضی اللہ عنہ سے مروی ہے کہ انہوں نے نبی صلی اللہ علیہ وسلم کو یہ فرماتے ہوئے سنا جب اللہ کسی بندے سے محبت کرتا ہے تو اس کی طرف خیر کے سات ایسے کام پھیر دیتا ہے جو اس نے پہلے نہیں کئے ہوتے، اور جب کسی بندے سے ناراض ہوتا ہے تو شر کے سات کام اس کی طرف پھیر دیتا ہے، جو اس نے پہلے نہیں کئے ہوتے۔
تخريج الحديث
 م طرف الحديثالصحابياسم الكتابأفقالعزوالمصنفسنة الوفاة
1إذا رضي عن العبد أثنى عليه سبعة أصناف من الخير لم يعمله وإذا سخط على العبد أثنى عليه سبعة أصناف من الشر لم يعملهسعد بن مالكمسند أحمد بن حنبل1112210945أحمد بن حنبل241
2إذا رضي الله عن العبد أثنى عليه سبعة أصناف من الخير لم يعملها وإذا سخط عليه أثنى عليه سبعة أصناف من الشر لم يعملهاسعد بن مالكمسند أحمد بن حنبل1114810970أحمد بن حنبل241
3إذا أحب الله العبد أثنى عليه من الخير سبعة أضعاف لم يعملها وإذا أبغض الله العبد أثنى عليه من الشر سبعة أضعاف لم يعملهاسعد بن مالكمسند أحمد بن حنبل1151727328أحمد بن حنبل241
4إذا أحب عبدا أثنى عليه بسبعة أضعاف من الخير لم يعملها وإذا سخط على عبد أثنى عليه بسبعة أضعاف من الشر لم يعملهاسعد بن مالكصحيح ابن حبان373368أبو حاتم بن حبان354
5إذا رضي عن العبد أثنى عليه تسعة أصناف من الخير لم يعمله وإن سخط على العبد أثنى عليه تسعة أصناف من الشر لم يعملهسعد بن مالكمسند أبي يعلى الموصلي13231331أبو يعلى الموصلي307
6اللهإذا رضي عن العبد أثنى عليه بسبعة أصناف من الخير لم يعمله وإذا سخط على العبد أثنى عليه سبعة أصناف من الشر لم يعملهسعد بن مالكإتحاف الخيرة المهرة بزوائد المسانيد العشرة50677: 536البوصيري840
7إذا رضي عن العبد أثنى عليه سبعة أضعاف من الخير لم يعمله وإذا سخط على العبد أثنى عليه سبعة أضعاف من الشر لم يعملهسعد بن مالكبغية الباحث عن زوائد مسند الحارث11051112الهيثمي807
8إذا رضي عن العبد أثنى عليه سبعة أصناف من الخير لم يعمله وإذا سخط على العبد أثنى عليه سبعة أصناف من الشر لم يعملهسعد بن مالكمسند عبد بن حميد936928عبد بن حميد249
9الله إذا رضي عن العبد أثنى عليه تسعة أضعاف من الخير لم يعمله وإن سخط على العبد أثنى تسعة أضعاف عن الشر لم يعملهسعد بن مالكالمقصد العلي في زوائد أبي يعلى الموصلي جزء17782003الهيثمي807
10إذا رضي على العبد أثنى عليه سبعة أضعاف من الخير لم يعمله وإذا سخط عن العبد أثنى عليه سبعة أضعاف من الشر لم يعملهسعد بن مالكفوائد مؤمل بن أحمد الشيباني43448مؤمل بن أحمد الشيباني391
11إذا رضي عن العبد أثنى عليه سبعة أضعاف من الخير لم يعمله وإذا سخط على العبد أثنى عليه سبعة أضعاف من الشر لم يعملهسعد بن مالكمن حديث عبد الله بن يزيد المقرىء7170ضياء الدين المقدسي643
12إذا رضي عن العبد أثنى عليه سبعة أضعاف من الخير لم يعمله وإذا سخط على العبد أثنى عليه سبعة أضعاف من الشر لم يعملهسعد بن مالكجزء أبي عبد الرحمن المقرىء72---عبد الله بن يزيد المقرئ213
13إذا رضي الله عن العبد أثنى عليه سبعة أضعاف من الخير لم يعملها وإذا سخط على العبد أثنى عليه سبعة أضعاف من الشر لم يعملهاسعد بن مالكأمالي ابن بشران 2630---أبو القاسم بن بشران430
14إذا رضي عن العبد أثنى عليه سبعة أصناف من الخير لم يعلمه وإذا سخط على العبد أثنى عليه سبعة أصناف من الشر لم يعلمهسعد بن مالكشعب الإيمان للبيهقي839874البيهقي458
15إذا رضي الله عن العبد أثنى عليه سبعة أضعاف من الخير لم يعملهاسعد بن مالكمشكل الآثار للطحاوي761903الطحاوي321
16إذا رضي عن العبد أثنى عليه سبعة أضعاف من الخير لم يعمله وإذا سخط على العبد أثنى عليه سبعة أضعاف من الشر لم يعملهسعد بن مالكحلية الأولياء لأبي نعيم13211322أبو نعيم الأصبهاني430
17إذا رضي عن العبد أثنى عليه سبعة أضعاف من الخير لم يعملها وإذا سخط عليه أثنى عليه سبعة أضعاف من الشر لم يعملهاسعد بن مالكأخبار أصبهان لأبي نعيم19902 : 165أبو نعيم الأصبهاني430
18إذا أحب الله عبدا أثنى عليه سبعة أصناف من الخير لم يعمله وإذا سخط على عبد أثنى عليه سبعة أصناف من الشر لم يعملهسعد بن مالكالزهد الكبير للبيهقي822825البيهقي458


No comments:

Post a Comment